الأربعاء 7 ديسمبر 2022
اقتصاد

رئيس جمعية حقوق المستهلكين يكشف أسباب ارتفاع أسعار أضاحي العيد

رئيس جمعية حقوق المستهلكين يكشف أسباب ارتفاع أسعار أضاحي العيد علي شتور: لابد في عملية اقتناء الأضاحي الابتعاد عن الأسواق العشوائية.

أكد علي شتور، رئيس الجمعية المغربية للدفاع عن حقوق المستهلكين، أن تكرار سيناريوهات السنة الماضية المتعلقة برفع الأسعار تطرح عدة أسئلة؛ مضيفا أنه لابد في عملية اقتناء الأضاحي الابتعاد عن الأسواق العشوائية.

 

+ العديد من المواطنين يشتكون هذه الأيام من ارتفاع أسعار أضاحي العيد، بماذا تفسر هذا الارتفاع؟

- كما هو معلوم السوق المغربي مفتوح ويخضع للعرض والطلب وقانون حرية الاسعار.. ووفق المصادر الرسمية، فإن عدد رؤوس المواشي المعدة لهذه المناسبة كافية من الأغنام والماعز، والتي بلغت 5,8 مليون رأس بعد ترقيمها تحت إشراف المباشر للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية. لكن تكرار سيناريوهات السنة الماضية في رفع اسعار الأضاحي بزيادة قياسية بين 500 و700 درهم هده السنة قد يطرح عدة اسئلة.

ويرجع سبب هذا الارتفاع إلى الجفاف الذي عاشه المغرب لمدة سنتين مع نفوق عدد من المواشي، ما عمق من معاناة  الفلاح ككل ومربي المواشي خاصة، الشيء الذى أدى إلى رفع أسعار العلف المحلي والمستورد من الخارج، الذي يحتاجه الفلاح لتسمين المواشي لهذه المناسبة، إضافة إلى تقلب الأسواق العالمية. كما أن الدخول الاستثنائي للجالية المغربية لهذه السنة بعد توجيهات الملك محمد السادس، المتعلقة بتخفيض أسعار التذاكر ذهابا وإيابا لرعاياه في جميع أنحاء العالم، الشيء الذي ساعد في إنعاش الاقتصاد المغربي الذي عرف ركودا بسبب الجائحة... كما لا ننسى كذلك تدخل الوسطاء والمضاربين (الشناقة)، الذين يشكلون خطرا على المستهليكين في إلهاب السوق ورفع أسعار الخروف في غياب الرقابة الصارمة على الأسواق من طرف الجهات المسؤولة على القطاع.

 

+ هل قامت الجمعية بحملات توعوية من أجل التحذير من خطورة تعفن لحم الأضاحي، خاصة مع موجة الحرارة التي يعرفها المغرب حاليا؟

- كجمعية مغربية للدفاع عن حقوق المستهلك، وفي عمليات تحسيسية، ندعو المستهلك المغربي لشراء أضحية تحمل حلقة بلاستيكية مرقمة بأرقام تسلسلية من أماكن معروفة ومراقبة من طرف (مكتب أونسا)  والابتعاد على الأسواق العشوائية حتى لا تتكرر مشاكل اللحوم المتعفنة بعد الذبح.

 

+ هل تتوصلون بشكايات من قبل المواطنين حول الغش في بيع الأضاحي، وكيف تتعاملون معها؟

- تلقينا كجمعية لحماية المستهلك عدة شكايات في الموضوع، وقمنا بإخبار الجهات المسؤولة لاتخاذ الإجراءات اللازمة في حق من كل من سولت له نفسه التلاعب بصحة المواطن المغربي وسلامته. كما نطالب الموطن المغربي بهذه المناسبة باتخاذ جميع التدابير الاحترازية، من نظافة والابتعاد الاجتماعي ووضع الكمامة بطريقة صحيحة، لأن المرض مازال يتربص بنا ولسنا في مأمن ما دمنا لم نصل بعد إلى المناعة الجماعية. كما ندعو للحفاظ باللحم (السكيطة) بعد الذبح في مكان بارد لمدة 5 ساعات، وتجنب أشعة الشمس الحارة، خاصة أن العيد يتزامن مع فصل الصيف، بغية الحفاظ على جودته وسلامته. وبعدها يقطع ويلفف في أكياس بلاستيكية، حسب كمية الاستهلاك، ويوضع في الثلاجة في مكان خاص بالتجميد تحت درجة لا تتعدى ناقص 18درجة.

وحفاضا على البيئة ندعو لعدم رمي الأزبال في الشارع؛ ومن الأجدر وضعها في أكياس بلاستيكية خاصة لتجنب الروائح الكريهة وتلميع المنظر العام ومساعدة الجهات المكلفة بالنظافة للعمل في أحسن الظروف.