الأحد 17 أكتوبر 2021
خارج الحدود

عواصف رعدية عنيفة تضرب ألمانيا

عواصف رعدية عنيفة تضرب ألمانيا يثير سوء الأحوال الجوية المتوقع تخوف السلطات المحلية من فيضان نهري الراين وموزيل
ضربت عواصف رعدية عنيفة ألمانيا، يوم الأربعاء 14 يوليوز 2021، ولا سيما في الغرب، ما أدى إلى اقتلاع أشجار وغمر بعض الشوارع بالمياه، وفق ما ذكرت السلطات المحلية. ويتوقع أن تشهد المانيا هطول مزيد من الأمطار في الأيام المقبلة.

كما أعلنت وسائل إعلام محلية، عن مصرع رجل إطفاء غرقاً خلال عمله في ألتونا (مقاطعة شمال الراين فستفاليا)، كما تم اعلان فقدان شخص في ساكسونيا (شرق). وفي شمال الراين فستفاليا، المقاطعة الأكثر اكتظاظاً بالسكان في ألمانيا، أدت الأمطار الغزيرة إلى إلحاق أضرار جسيمة، خصوصا في دور المسنين. في بلديات عدة، ارتفع منسوب المياه إلى نحو متر في الأزقة. كما غمرت المياه العديد من الأقبية، وفقا لرجال الإطفاء. في هاغن، خرجت السواقي من مجراها، بحسب خدمات الطوارئ، وأغلقت "أكوام الحطام" الشوارع.

واستخدم رجال الإطفاء القوارب بالقرب من دوسلدورف لإنقاذ ثلاثة سائقين علقوا في سيارتهم في نفق طريق سريع غمرته المياه. وأعلنت حالة التأهب في المناطق الشمالية الشرقية، كما من المتوقع تعرض المقاطعات الشمالية الأخرى لعواصف رعدية مصحوبة بأمطار غزيرة وبَرَد.

ويثير سوء الأحوال الجوية المتوقع في الأيام المقبلة تخوف السلطات المحلية من فيضان نهري الراين وموزيل اللذين شهدا ارتفاعا في منسوبهما بعد هطول الأمطار الغزيرة في الأيام الأخيرة.