الأحد 1 أغسطس 2021
سياسة

انتخابات 2021.. حروب التزكيات تفجر فروع أحزاب سياسية

انتخابات 2021.. حروب التزكيات تفجر فروع أحزاب سياسية حميد شباط (يسارا) وعبد العالي حامي الدين

تعرف بعض الأحزاب السياسية حروبا داخلية قبل شهور قليلة على الانتخابات البرلمانية والجماعية والجهوية المقررة في شتنبر 2021.

 

ففي الوقت الذي تحاول بعض الفروع لمجموعة من الأحزاب السياسية في عدد من المدن فرض تصوراتها بخصوص انتخابات 2021، خاصة في الشق المتعلق بالتزكيات، فإن هذا الأمر لا يروق بعض  القيادات الحزبية، التي تدخلت لضبط الإيقاع داخل هذه الفروع، وذلك بالانقلاب عليها في محاولة للسيطرة عليها وفرض توجه الحزب فيما يتعلق بالتزكيات، دون ترك المجال للفروع لاختيار وكلاء لوائحهم، كما تقتضي اللعبة الديمقراطية.

 

ففي مدينة فاس، التي تعد معقل لحزب الاستقلال قامت قيادة الحزب، في خطوة مفاجئة، بحل فروعه لقطع الطريق على واحد من أبرز الأسماء الاستقلالية، وهو حميد شباط.. ويعيش حزب العدالة والتنمية على الإيقاع نفسه بخصوص فرعه في مدينة تمارة.. ويعرف فرع حزب الأصالة والمعاصرة في بني ملال جدلا واسعا بين أعضاء هذا الحزب، بسبب التزكيات.

 

ويؤكد بعض المتتبعين للشأن السياسي الوطني، أنه من أبسط قواعد الديمقراطية داخل الأحزاب هو ترك المجال للفروع لاختيار وكلاء لوائحها في الانتخابات، وأن قيادة أي حزب ما عليها سوى مباركة العمل الذي يتفق عليه أعضاء فروع هذه الأحزاب، لأن "أهل مكة أدرى بشعابها".