الأربعاء 4 أغسطس 2021
جالية

نجيب بنشريف: قرار منع مغاربة الإمارات من زيارة المغرب يشكل انتهاكا للدستور

نجيب بنشريف: قرار منع مغاربة الإمارات من زيارة المغرب يشكل انتهاكا للدستور نجيب بنشريف

قال الإعلامي المغربي، المقيم بالإمارات العربية المتحدة، نجيب بنشريف، إن هناك غضبا شديدا في صفوف الجالية المغربية المقيمة بالإمارات، وكذلك في قطر.. مضيفا بأنهم يعتبرون قرار المغرب فرض الحصول على رخصة من أجل زيارة المغرب على أفراد الجالية الراغبين في دخول المغرب قرارا جائرا، و قرارا تمييزيا ضد مغاربة يحملون جواز سفر مغربي وهوية مغربية.. مشيرا بأن أفراد الجالية مضطرون الآن إلى الذهاب إلى السفارة المغربية من أجل التماس قبول طلبهم لزيارة المغرب من أجل الاستشفاء أو بمبرر زيارة آبائهم أو أمهاتهم المرضى، وهو ما يشكل انتهاكا للدستور والقوانين المغربية، مما يجعل أمر رفع دعوى أمام الغرفة الإدارية بمحكمة النقض أمرا مشروعا.

 

وقال بنشريف أنه في الوقت الذي يسود فيه التذمر في صفوف أفراد الجالية المغربية بالإمارات تلتزم فيه السلطات المغربية الصمت، سواء وزارة شؤون الجالية أو مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، في حين كان يفترض إصدار بيانات في الموضوع، علما أن أفراد الجالية المغربية بالإمارات يساهمون بأكثر من 20 في المائة من التحويلات المالية للمغاربة المقيمين بالخارج.

 

كما أن هؤلاء -يضيف بنشريف- لا يزورون المغرب من أجل السياحة، بل من أجل عمل اجتماعي بالدرجة الأولى (تقديم مساعدات مالية واجتماعية لفائدة أفراد عائلاتهم..)، وبالتالي فوجودهم في المغرب يساهم في تحريك عجلة الاقتصاد، وبأن الكثير منهم اقتنوا تذاكر السفر، وقاموا بالحجوزات اللازمة لزيارة المغرب، تفاجأوا بقرار فرض رخصة من أجل دخول بلدهم، وإخضاعهم للحجر الصحي بعد زيارة المغرب، وبالتالي الحكم عليهم بالمنع من زيارة المغرب لسنتين على التوالي، وهو ما يشكل -حسب قوله- إهانة للهوية المغربية، وإهانة للجالية المغربية المقيمة بالخارج.

 

وزاد قائلا بأن الإمارات تعد من البلدان التي أحرزت تقدما مهما في تطعيم معظم المواطنين، بمن فيهم المغاربة، كما أن كل الراغبين في زيارة المغرب استفادوا من التلقيح مما يجعل قرار فرض ترخيص مقابل زيارتهم للمغرب غير مفهوم من وجهة نظره، كما أنه يفتقر للمنطق والمعطيات.

 

وأشار بنشريف أنه في الوقت الذي كان العالم ككل أغلق حدوده في وجه المغرب كانت الإمارات تفتح حدودها الجوية في وجه المغرب، حيث زار العديد من المسؤولين المغاربة الإمارات لقضاء عطلتهم في هذا البلد، وهاهم الآن -يضيف- وكأنهم يعاقبون الإمارات على هذه الخطوة الإيجابية تجاه المغرب.

 

ليخلص في نهاية تصريحه إلى أن مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج لا يضطلع بالأدوار المنوطة به.