الأحد 26 سبتمبر 2021
مجتمع

موظفو جماعة تطوان يُشهرون ورقة الاعتصام في ليلة عيد الفطر

موظفو جماعة تطوان يُشهرون ورقة الاعتصام في ليلة عيد الفطر

اختار موظفو جماعة تطوان، المنضوون للنقابة الديمقراطية للجماعات المحلية التابعة للفيدرالية الديمقراطية للشغل، ليلة عيد الفطر لتنفيذ اعتصام مفتوح بمقر الجماعة، للمطالبة بفتح حوار مع رئيس جماعة تطوان محمد ادعمار، وانعقاد اللجنة الإقليمية لفض النزاعات برئاسة عامل إقليم تطوان، بمشاركة 15 مسؤولا نقابيا.

 

وقال عبد القادر الفيلالي، عضو المكتب الوطني للنقابة ونائب الكاتب المحلي، في تصريح لجريدة "أنفاس بريس"، إن الاعتصام يأتي من أجل تفعيل مجموعة من الاتفاقيات المبرمة مع رئيس الجماعة والتي أخل بها، رغم وجود محضر موقع من طرفه منذ سنتين؛ مضيفا بأن الأمر يتعلق بالإخلال بمجموعة من الالتزامات والحقوق، وعلى رأسها المستحقات المتأخرة المتعلقة بترقية الموظفين منذ2015، منحة الساعات الإضافية، منحة الأوساخ الملوثة، عدم توصل جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وموظفات جماعة تطوان بمنحة الجماعة رغم وجود اتفاقية تربطها بها لمدة ثلاث سنوات، بالإضافة إلى حرمان الموظفين والعمال من التأمين عن حوادث الشغل، وعدم توفير الوسائل اللوجستيكية للعمل، إلى جانب التنقيلات التعسفية للموظفين والموظفات والشطط في استعمال السلطة بسبب الانتماء النقابي، والتضييق على حرية العمل النقابي.