الأحد 9 مايو 2021
مجتمع

بلافريج يسائل وزير الصحة عن الإختلالات الكبيرة للمركز الصحي لبوفكران

بلافريج يسائل وزير الصحة عن الإختلالات الكبيرة للمركز الصحي لبوفكران عمر بلافريج،واجهة بلدية بوفكران
تعاني ساكنة مدينة بوفكران منذ أزيد من ستة أشهر من غياب الطبيب عن مركزها الصحي، حيث أسندت هذه المهمة إلى الممرضين الذين يتولون فحص وتقديم العلاجات المتوفرة لفائدة الواردين على هذا المركز.
وذكرت مصادر "أنفاس بريس" أنه تم تقديم العديد من المراسلات في هذا الشأن إلى المسؤولين وعلى رأسهم وزير الصحة، دون أن يتم التوصل لحد الآن إلى حل يضع حدا لمعاناة الساكنة التي تتكبد عناء التنقل إلى الحاجب أو مكناس وغيرها من المراكز الحضرية من أجل الإستشفاء.
يحدث هذا في ظل اتساع رقعة مدينة بوفكران والتزايد المستمر لساكنتها، ورغم ارتفاع المطالب، يظل الصمت المطبق سيد الموقف.
  وكان النائب عن فيدرالية اليسار الديمقراطي عمر بلافريج قد وجه سؤالا كتابيا إلى وزير الصحة بتاريخ 8 مارس 2021 يتعلق بالإختلالات الكبيرة التي يعاني منها المركز الصحي لمدينة بوفكران، والذي يشتغل بدون طبيب ويفتقر لأدنى الخدمات والتجهيزات.
كما سائل الوزير عبر نفس الآلية عن الإجراءات التي يعتزم وزير الصحة القيام بها من أجل تأهيل المركز الصحي ودار الولادة، ومتى سيتم بناء مستشفى القرب بمدينة بوفكران .