الأحد 7 مارس 2021
رياضة

ملف شباب الريف الحسيمي يعرض على القضاء

ملف شباب الريف الحسيمي يعرض على القضاء فريق شباب الريف الحسيمي
تقدم الرئيس السابق لفريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم  سمير بومسعود بدعوى الطعن الرسمي ضد ما اعتبره "عدم قانونية الجمع العام الذي انعقد يوم الخميس الماضي (14 يناير 2021) بفندق لابيراا بالحسيمة"، كما يشمل موضوع الطعن حسب ذات المصادر  كل ما خلص إليه هذا الجمع من قرارات.
وذكر المقال الافتتاحي الخاص بالطعن الموجه الى المحكمة الابتدائية بالحسيمة ضد الجمعية الرياضية للفريق الازرق والقائمين عليها أن الجمع العام المنعقد لم يحترم المسطرة القانونية المتبعة في هذا الباب، واعتبر المقال أن ما وقع خرق واضح للمادة 18 من القانون الاساسي المنظم للجمعية الرياضية،  خاصة ما يتعلق بطريقة  انعقاد الجمع العام العادي السنوي.
في حين تحدثت مصادر مدنية سابقا اثر واقعة التجاوزات التي كان ابطالها القائمين على فريق شباب الريف الحسيمي، عن تصعيدات قادمة تهم بالاساس المطالبة بتطبيق القانون والحد من تكريس التلاعبات، فيما يبقى لجوء سمير بومسعود الى القضاء باعتباره -  حسب ما تم تقديمه في موضوع  الطعن - منخرطا لم يتم اخباره او دعوته الى جانب منخرطين اخرين الى الجمع العام -يبقى- الحقيقة الوحيدة الملموسة لدى الراي العام المحلي والاقليمي والجهوي والوطني ،  بالاضافة الى ما تم الكشف عنه  حول ما يقع في فريق شباب الريف الحسيمي خلال السنوات الاخيرة .
ووجه سمير بومسعود نسخة من الطعن المقدم للمحكمة الابتدائية، وراسل كل الجهات المسؤولة المتمثلة في الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ووزارة الشباب والرياضة وعمالة الإقليم وكل المؤسسات المنتخبة الداعمة للفريق كي يتحمل كل منهم مسؤوليته القانونية في الموضوع.