الخميس 21 أكتوبر 2021
خارج الحدود

تونس.. تمدد الاحتجاجات لـ 10 محافظات، ومواجهات دامية بين قوات الأمن والمتظاهرين

تونس.. تمدد الاحتجاجات لـ 10 محافظات، ومواجهات دامية بين قوات الأمن والمتظاهرين قوات الأمن التونسية في مواجهة مع المتظاهرين

شهد أكبر ضواحي العاصمة تونس أربع ساعات متتالية من المواجهات الدامية بين قوات الأمن ومتظاهرين، ضمن أعمال شغب طالت 10 محافظات. وبلغت المواجهات في حي التضامن (أكبر حي شعبي حيث يبلغ عدد سكانه أكثر من 300 ألف) مرحلة متقدمة مع قوات الأمن.

 

وأفادت مصادر مطلعة أن المواجهات أسفرت عن إصابة 20 عنصرا أمنيا إثر رشقهم من قبل المحتجين بالزجاجات الحارقة والحجارة. مشيرة إلى أنه تم توقيف 120 شخصا تورطوا في العمليات التي شملت 10 محافظات تونسية.

 

وعزا تونسيون، على شبكات التواصل الاجتماعي، أعمال العنف هذه إلى فشل الطبقة السياسية في تحسين الأوضاع، بينما دعا آخرون إلى البحث عن "الجهات وراء أعمال الشغب هذه الساعية إلى إحداث فوضى".

 

ورغم حظر التجول، خرج عشرات الشبان إلى الشوارع في الليلتين الماضيتين وعمدوا إلى تكسير واجهات متاجر وسيارات والنهب وإلقاء الحجارة على عناصر الشرطة كما ذكر المتحدث باسم وزارة الداخلية خالد الحيوني.

 

وامتدت رقعة الاحتجاجات في تونس لتشمل 10محافظات كاملة، فبعد تونس العاصمة (محافظتان) ونابل وسوسة وسليانة والقيروان، انفجرت، الأحد 17 يناير 2021، الاحتجاجات في كل من محافظتي القصرين وقفصة وسيدي بوزيد وبنزرت.

 

نفس المشهد يتكرر في مختلف المحافظات التونسية وهي محاولات حرق المقرات الأمنية ورشق قوات الأمن بالحجارة والزجاجات الحارقة ومحاولة اقتحام الإدارات التابعة للدولة.

 

وتزامنت هذه التحركات والاحتجاجات مع اعلان رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي عن تعديل وزاري شمل 11 حقيبة منها وزارتا الداخلية والعدل. ومن المنتظر أن يتم عرض هذه التعديلات على المصادقة البرلمانية الثلاثاء 19 يناير 2021.