الجمعة 25 يونيو 2021
مجتمع

سلطات سوق السبت تفضّ اعتصاماً بالقوة ..وهيئات حزبية وحقوقية تدخل على الخط

سلطات سوق السبت تفضّ اعتصاماً بالقوة ..وهيئات حزبية وحقوقية تدخل على الخط طالبت الهيئات وزير الداخلية بفتح تحقيق نزيه
استنكرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وحركة الشبيبة الديمقراطية التقدمي، والحزب الاشتراكي الموحد، وحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وجمعية التنمية للطفولة والشباب، الاعتداء الذي تعرض له الاعتصام السلمي لمؤطرات ومؤطري المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات بسوق السبت، من طرف باشا المدينة وقائد المقاطعة الثالثة.
واعتبرت الهيئات الديموقراطية و التقدمية في بلاغ إستنكاري أصدرته بالمناسبة، تتوفر « أنفاس بريس» على نسخة منه، أن هذا الاعتداء يعتبر انتهاكا جسيما لحقوق الإنسان ومسا خطيرا بالحق في الاحتجاج والاعتصام من طرف باشا المدينة وبإشراف مباشر منه، منددةً برفض تسليم شواهد طبية للمعتدى عليهن من طرف مسؤولي مستشفى القرب بسوق السبت بأمر من باشا المدينة، معلنةً تضامنها المطلق واللامشروط مع المعتصمات والمعتصمين من أجل انتزاع حقهم المشروع لاسترجاع أجورهم المسلوبة لمدة تزيد عن 3 أشهر وتحييهم على صمودهم في وجه أجهزة القمع والتنكيل .
وأردف ذات المصدر قائلا: « ندعو عامل عمالة إقليم الفقيه بن صالح للاستجابة الفورية لمطالب المؤطرات والمؤطرين مع تحميل المسؤولية الكاملة لباشا المدينة عما ستؤول إليه الأوضاع الصحية الحرجة للمعتدى عليهن، كما نؤكد مطالبتنا الجهات القضائية المختصة إلى إفتحاص ميزانية المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات الممول من المال العام بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية»، على حد قول المصدر نفسه.
وفي الختام طالبت الهيئات المذكورة وزير الداخلية بفتح تحقيق نزيه في واقعة الاعتداء الذي تسبب في إصابات بليغة للمعتصمات ومؤطر بالمركز تم على إثرها نقل أربعة منهن في حالة خطيرة إلى مستشفى القرب لتلقي العلاجات الضرورية، مع ترتيب الجزاءات القانونية .