الخميس 29 أكتوبر 2020
فن وثقافة

لائحة الدفعة الثالثة من أفلام المركز السينمائي على منصة "فيميو"

 
لائحة الدفعة الثالثة من أفلام المركز السينمائي على منصة "فيميو" المخرجان السينمائيان الراحل أحمد البوعناني (يسارا) وحميد بناني

يقترح المركز السينمائي المغربي (ccm.ma) دفعة ثالثة تتكون من خمسة عشر (15) فيلما مغربيا طويلا، وذلك بعد أن قررت الحكومة التخفيف تدريجيا من الحجر الصحي والإبقاء على حالة الطوارئ الصحية إلى غاية العاشر من يوليوز 2020.

 

وفيما يلي قائمة أفلام هذه الدفعة الجديدة وتواريخ عرضها:

1، "أندرومان.. من دم وفحم" لعز العرب العلوي (يومي 11 و12 يونيو 2020).

2، "الوشاح الأحمر" لمحمد اليونسي (13 و14 يونيو).

3، "عمي" لنسيم عباسي (15 و16 يونيو).

4، "الشعيبية" ليوسف بريطل (17 و18 يونيو).

5، "وشمة" لحميد بناني (19 و20 يونيو).

6، "حلاق درب الفقراء" لمحمد ركاب (21 و22 يونيو).

7، "رهان" لمحمد كراط (23 و24 يونيو).

8، "الإبن العاق" لمحمد عصفور (25 و26 يونيو).

9، "الأوراق الميتة" ليونس ركاب (يومي 27 و28 يونيو).

10، "معجزات قسم" للبنى اليونسي (29 و30 يونيو).

11، "يما" لرشيد الوالي (1 و2 يوليوز).

12، "إبريتا" لمحمد بوزاكو (3 و4 يوليوز).

13، "خلف الأبواب المغلقة" لمحمد عهد بنسودة (5 و6 يوليوز).

14، "كان يا ما كان" لسعيد س. الناصري (7 و8 يوليوز).

15، "السراب" لأحمد البوعناني (9 و10 يوليوز).

 

وتتميز هذه الدفعة الثالثة بتضمنها لأفلام يعود بعضها إلى بدايات الفن السابع المغربي، ويشكل بعضها الآخر تحفا خالدة في سينمانا الوطنية، هذا مع العلم أن أفلام الدفعتين الأولى (25) والثانية (11) كانت في معظمها جديدة نسبيا.

 

ويسعى المركز السينمائي المغربي، من خلال برمجة الأفلام الأولى لمحمد عصفور (الابن العاق) وحميد بناني (وشمة) وأحمد البوعناني (السراب) ومحمد ركاب (حلاق درب الفقراء)، إلى تكريم هؤلاء الرواد السينمائيين الأربعة.

 

وسيتم عرض كل فيلم من أفلام الدفعة الثالثة على شبكة الانترنت لمدة 48 ساعة، كما كان الأمر بالنسبة للأفلام الستة والثلاثين (36) المعروضة سابقا، حيث سيكون بالإمكان مشاهدته على مدار ساعات اليوم.

 

تجدر الإشارة إلى أن عدد مشاهدات الأفلام المعروضة من 31 مارس إلى 10 يونيو 2020 على الخوادم الإلكترونية للمركز السينمائي المغربي قد تجاوز رقم 485000 في 101 دولة. وبهذه المناسبة، يعبر المركز السينمائي المغربي عن اعتزازه بالحماس الذي أبداه الجمهور المغربي والدولي تجاه الأفلام المغربية، كما يتقدم من جديد بخالص الشكر لجميع ذوي حقوق هذه الأفلام الذين قبلوا بسخاء وبكل تلقائية وبدون أي مقابل الانخراط في هذه المبادرة.