الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
رياضة

السفري ينفي كل الشائعات ويعود لمنصبه كمدرب مساعد الرجاء

السفري ينفي كل الشائعات ويعود لمنصبه كمدرب مساعد الرجاء السفري (يمينا) وكارتيرون
عاد يوسف السفري إلى عمله اليوم الأربعاء 06 فبراير 2019 كمساعد للمدرب. وعكس ما تم تداوله من قبل بعض المنابر الإعلامية، فإنه لم يكن أي خلاف داخل العائلة الرجاوية. حيث تردد بقوة أن السفري كان يطمع في خلافة الإسباني غاريدو على رأس الإدارة التقنية للفريق أو رفضه لأي تدخل من قبل المدير الرياضي فتحي جمال.

وتأكد أن ما نشرناه على صفحات "أنفاس بريس" هو الحقيقية، ذلك أن يوسف السفري يتابع الحالة الصحية لوالده الذي يخضع للعلاج بإحدى المصحات بالدار البيضاء، وهو ما أثر على التزامه مع فريق الرجاء ودفعه إلى تقديم الاستقالة للتفرغ. وهي الاستقالة التي رفضها المكتب المسير للفريق، ليعود السفري إلى منصبه مساعد مدرب الفرنسي كارتيرون.