الاثنين 22 يوليو 2024
مجتمع

فك العزلة عن العالم القروي.. ساكنة اليوسفية تطالب بتعجيل افتتاح هذه المستوصفات الصحية

فك العزلة عن العالم القروي.. ساكنة اليوسفية تطالب بتعجيل افتتاح هذه المستوصفات الصحية عامل اقليم اليوسفية يتابع شروحات اهداف الوحدات الطبية المتنقلة
تم إحداث وحدة طبية متنقلة بجماعة جنان أبيه التابعة لإقليم اليوسفية وتحديدا بدوار مُولْ الشَّهْبَةْ، من أجل تقريب الخدمات الصحية والعلاجية والإستشارات الطبية، للساكنة التي تعاني من مشكل التنقل والبعد عن المستشفى الإقليمي لالة حسناء بمدينة اليوسفية ـ ما يقارب 40 كلم. وفي هذا السياق كان عامل إقليم اليوسفية محمد سالم الصبتي، قد قام بزيارة للوحدة الطبية المتنقلة التي استقرت بدوار مُولْ الشَّهْبَةْ، رفقة أحد مستشاري مؤسسة محمد الخامس للتضامن يوم الجمعة 21 فبراير 2024، من أجل تتبع سير هذه العملية الاجتماعية التي تهدف إلى تقريب مفهوم الحق في الصحة للمواطنات والمواطنين بالإقليم.  
 
وقد قامت مؤسسة محمد الخامس للتضامن، أيضا بإحداث وحدة طبية أخرى بجماعة راس العين التابعة أيضا لإقليم اليوسفية، وتحديدا بدوار لحفيضات يوم الجمعة 21 يونيو 2024، على اعتبار أن هذه النقطة تبعد عن مدينة اليوسفية بحوالي 50 كلم، وذلك بشراكة بين وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، ومؤسسة محمد الخامس للتضامن، إسوة بالعديد من النماذج المحدثة بالعالم القروي على مستوى المملكة لتقريب الخدمات الصحية والطبية للساكنة.
 
وحسب مصادر جريدة "أنفاس بريس" فإن الوحدتين الطبيتين المتنقلتين يشتغل في كل واحدة منهما طبيب خاص وممرضين، بآلية الفحص الطبي عن بعد، أما الغاية من هذه الخدمة فتتجلى في تقريب الحق في الصحة للمواطنات والمواطنين بالعالم القروي، فضلا عن تنظيم تدفق المرضى في المستشفيات والمراكز والمستوصفات الصحية البعيدة، علاوة عن تبسيط عملية تحديد المواعيد، مع إثراء التواصل والتنسيق بين المختصين في مجال الصحة، والعمل على تجويد رعاية المرضى، إلى جانب تقديم الخدمة الصحية الأفضل في المناطق المعزولة التي تعاني من خصاص في الموارد البشرية والأطر الصحية.
 
يشار إلى أن هناك أشغال قيد التنفيذ ترتبط ببناء العديد من المستوصفات الصحية بإقليم اليوسفية نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر، بناء مستوصف قروي بدوار زاوية النعيمي التابع للجماعة الترابية السبيعات، ومستوصف قروي آخر بدوار الزّازات بجماعة أجدور، فضلا عن مستوصف قروي قيد البناء بدوار مول الشهبة بجماعة جنان أبيه. ومستوصف قروي آخر بدوار مول الحرشة.

ومن أجل تعزيز وتجويد البنية والخدمة الصحية فقد تم برمجة بناء مستوصف صحي المستوى الأول بمدينة اليوسفية بتراب الملحقة الإدارية الثانية، ثم برمجة مركز صحي لداء السل بنفس الملحقة الإدارية، بالإضافة إلى برمجة مركز صحي مستوى أول بالملحقة الإدارية الثالثة لتخفيف الضغط على المراكز المتواجدة.
 
وأكدت مصادر جريدة "أنفاس بريس" أن سبب عدم افتتاح المركز الصحي المستوى الأول بالحي المحمدي باليوسفية، بعد إعادة ترميمه وإصلاحه، وانتهاء الأشغال به منذ مدة طويلة، يرجع بالأساس إلى انتظار التجهيزات المطلوبة والضرورية لإعطاء انطلاقة الخدمات الصحية التي تترقبها الساكنة بحرقة كبيرة، إلى جانب تسريع تجهيز مصلحة الولادة بالمستشفى الإقليمي لالة حسناء الذي ينتظر بدوره الافتتاح بسبب التجهيزات الضرورية، بعد أن تم إحداث هذه المصلحة في إطار شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمندوبية الإقليمية للصحة باليوسفية وجمعية أصدقاء المستشفى.
 
في هذا السياق طالبت عدة فعاليات مهتمة بالشأن الصحي والطبي من وزير الصحة والحماية الاجتماعية والشركاء المفترضين، بأهمية تسريع وثيرة توفير التجهيزات الطبية بالعديد من المستوصفات والمصالح الصحية من أجل تقديم الخدمات الصحية الضرورية لكافة ساكنة مدينة اليوسفية.