السبت 22 يونيو 2024
مجتمع

إقليم وزان يخلد اليوم الوطني للطفل برزنامة من الاعتداءات الجنسية على الأطفال

 
 
إقليم وزان يخلد اليوم الوطني للطفل برزنامة من الاعتداءات الجنسية على الأطفال محمد حمضي عضو المؤسسة الحقوقية في مهمة التقصي بجماعة زومي ( 27/5/2024)

ما عاشته الطفولة الوزانية خلال شهر ماي الذي نودعه، وهو الشهر الذي يخلد فيه المغرب اليوم الوطني للطفل (25 ماي)، من ارتفاع في وتيرة الاعتداءات الجنسية على أجساد حفنة من الطفلات البريئات، يقض المضاجع ، ويستفز المشاعر، ويدعو إلى تفعيل ما سبق واقترحته هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع لجماعة وزان في نسختها الأصلية في الولاية الانتخابية السابقة ، بتنظيم مائدة مستديرة حول موضوع " الأمن المجتمعي " يشارك فيها مختلف صناع القرار على المستوى الترابي ، وأخصائيين وفاعلين مؤسساتيين ومدنيين معنيين بشكل مباشر عن تفعيل آليات الحماية ذات الصلة بموضوع الاعتداءات الجنسية على الأطفال والاستغلال الجنسي لهذه الفئة .

 

ما يتوفر عليه موقع "أنفاس بريس" من معلومات أولية صادم بكل المقاييس، فهذه طفلة بجماعة زومي تتهم شيخا بتدنيس جسدها، فتدخل النيابة العامة على الخط، وينتهي ما قد يكون حدث، باعتقال المتهم في انتظار أن يقول القضاء كلمته.

وفي جماعة ترابية عضوة بمجموعة "الجماعات الترابية الوحدة" بإقليم وزان، تفيد أخبار بأن منتميا لقطاع التربية والتكوين يوجد وراء القضبان بعد الاشتباه في تورطه في اعتداءات جنسية على طفلات.

أما بمدينة وزان فقد علم موقع "أنفاس بريس" في 24 ساعة الأخيرة، بأن تلميذة تتابع تعليمها بثانوية، تعرضت بدورها لاعتداء جنسي، وأن الشرطة القضائية بوزان نجحت في الوصول إلى المشتبه فيه، والقاء القبض عليه.

 

يذكر بأن اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بالشمال قد خلدت اليوم الوطني لحقوق الطفل بتنظيم مائدة مستديرة اختارت لها موضوع "الاعتداءات الجنسية على الأطفال وسبل تعزيز آليات الحماية"، وذلك يوم الجمعة 24 ماي، شارك في أشغالها ثلة من الفاعلين من مجموع أقاليم الجهة، يوجدون في علاقة مباشرة بحقل الطفولة، وقد صادق اللقاء على جملة من التوصيات، قوة منسوب تفعيلها من طرف مختلف المتدخلين، وحده الكفيل بحماية أجساد أطفال الجهة (وزان جزء من تراب الجهة) من أي اعتداء.

 

في علاقة بما سبق

جمعية حركة الطفولة الشعبية التي شاركت فروعها بإقليم وزان في لقاء المؤسسة الحقوقية بطنجة بوفد محترم، أخبر عضو منه، موقع " أنفاس بريس" ، بأن الجمعية في اطار تفعيلها لتوصيات طنجة ، انتقل عضو مكتبها التنفيذي يوم الثلاثاء 27 ماي إلى جماعة زومي للقيام بالتقصي في ملابسات الاعتداء الجنسي الذي تعرضت له طفلة هناك، وأصدرت بلاغا في الموضوع . كما شاركت في فعالية نظمتها المديرية الاقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة تخليدا لليوم الوطني للطفل، وذلك يوم الأربعاء 29 ماي بإعدادية عبد الخالق الطريس بجماعة مصمودة، وأضاف بأن الجمعية ربطت الاتصال بأصدقائها بالجماعات الترابية التي شهدت اعتداءات على البعض من أطفالها.

وشدد على أن التقارير المنجزة سيتم وضعها رهن اشارة "خلية للتفكير" سيعمل مكتب الجمعية على تأسيسها من فعاليات مهتمة بعالم الطفل وحقوقه، لوضع خطة استراتيجية متكاملة الأركان، في أفق إطلاق مسلسل الترافع المؤسساتي عن حقوق أطفال اقليم وزان، وخصوصا الطفلات والأطفال في وضعية صعبة، الذين يشكلون جزءا من فئة الطفولة الشعبية.