الاثنين 27 مايو 2024
جالية

المنتدى الدولي للقيادات النسائية يكرم زكية الميداوي سفيرة المغرب ببلغاريا

 
 
المنتدى الدولي للقيادات النسائية يكرم زكية الميداوي سفيرة المغرب ببلغاريا مشهد من حفل تكريم زكية الميداوي، سفيرة المغرب ببلغاربا
تم تكريم سفيرة المغرب ببلغاريا، زكية الميداوي، من بين النساء القياديات للقارات الثلاث بالعاصمة البلغارية صوفيا، وذلك ضمن فعاليات الحفل السنوي لـ "جائزة المنتدى الدولي للقيادات النسائية 2024 "، تحت رعاية الوزيرة ماريا غابرييل، نائبة الوزير الأول ووزيرة الشؤون الخارجية البلغارية، وفي إطار إحياء اليوم العالمي للمرأة،  والتي ينظمها المنتدى الدولي للقيادات النسائية، بشراكة مع كل من"Global Media Group"، المجموعة الإعلامية العالمية، نادي زونتا الدولي، غرفة التجارة والصناعة البلغارية ، نادي الأعمال البلغاري الإيطالي، غرفة التجارة والصناعة البلغارية المقدونية ، غرفة التجارة والصناعة التركية البلغارية، وغرفة التجارة اليونانية
ونظم "المنتدى الدولي للقيادات النسائية "، يوم 2 مارس 2024، حفلا لتكريم النساء المتميزات في مختلف مجالات الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، تحت شعار " جائزة النساء القيادية لعام 2024،  وبمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة، الذي يحتفل به في الثامن من مارس من كل سنة.
وقد تم تنظيم هذا المنتدى تحت رعاية الوزيرة ماريا غابرييل، نائبة الوزير الأول ووزيرة الشؤون الخارجية البلغارية، بالشراكة مع كل من  "المجموعة الإعلامية العالمية"، نادي زونتا الدولي" Zonta Club International "، غرفة التجارة والصناعة البلغارية ، نادي الأعمال البلغاري الإيطالي، غرفة التجارة والصناعة البلغارية المقدونية ، غرفة التجارة والصناعة التركية البلغارية ، وغرفة التجارة اليونانية الأوروبية الآسيوية والمنظمات الدولية للبلغاريين المتحدين مع الأندية العالمية ومنظماتهم النسائية وكذلك المعهد الدولي للأمن والتعاون.
وقد استضاف الحفل كل من منصة التعاون الدولي "Global Leaders" و " « Global  Media Group ،  السيد سيمون فلادوف », M. Siméon Vladov  الفائز بجائزة المسرح "Icare"، الشركاء المديرين، الصحفية والشخصية العامة باتريسيا كيريلوفا Mme Patritsia Kirilova  ودونتشو جورجييف  M. Doncho Georgiev وكذلك سيمون كاردجيلوف . ومن رعاة الحفل نذكر REFAN، FRESH Print، و Edoardo Miroglio.
وخلال حفل الافتتاح، أجمع المتدخلون على أن "المساواة بين المرأة والرجل هي قيمة أساسية للاتحاد الأوروبي لإرساء مبدأ الأجر المتساوي مقابل العمل المتساوي"، حيث يواصل الاتحاد الأوروبي مكافحة التمييز بين الجنسين، فبالرغم من أن أوروبا تعد اليوم واحدة من أكثر الأماكن أمانًا وعدالة للنساء في العالم، ومع ذلك، فإن النضال وحماية حقوقهن الأساسية يظل ضروريا. في حين ينبغي للنساء في أوروبا أن يستفيدن من المساواة وفرص التنمية والأمن، فلا يزال هناك عدد كبير للغاية من النساء اللائي لم يحصلن بعد على كامل حقوقهن.
وقد شهد هذا المنتدى الدولي  للنساء القيادية، تكريم نساء من القارات الثلاث (إفريقيا، أوروبا، العالم العربي). كما حظي بمشاركة كل من السفيرات المعتمدات لدى جمهورية بلغاريا، برلمانيات، وزراء، برلمانيات أوروبيات، رؤساء بلديات رؤساء مجالس بلدية وصناعية ومن  المنظمات الغير الحكومية ومن الصحافة.
وتجدر الاشارة إلى أن هذا الحدث قدم أمثلة جيدة على القيادة النسائية وريادة الأعمال، حيث استوحى قيمه من القيم الأساسية للاتحاد الأوروبي كالمساواة ومكافحة التمييز. هذا وقد غطت الجوائز مجموعة واسعة من الأنشطة المهمة للتنمية الاجتماعية في مجال الأعمال وا لحكومة المركزية والمحلية والثقافة والتعليم والرياضة ووضعية المرأة والدبلوماسية.
وقد تم تسليم الجوائز من طرف  كل من نائبة الوزير إيلينا شيكرليتوفا  Elena Shekerletova  وشركاء الحدث، بمن فيهم أناستاسيا لودميل Mme Anastasia Ludmil  من "Ladies 'Club Agora" (فرنسا)؛ رافاييلا أبراهاميان Mme Raphaela Aprahamyan ، رئيسة رابطة المديرين ورجال الأعمال البلغار؛ والدكتور فاسيل تودوروف Dr. Vasil Todorov ، الكاتب العام لغرفة التجارة والصناعة البلغارية؛ وماجدالينا ديميتروفا  Mme Magdalena Dimitrova من جمعية رأس المال الصناعي؛ وممثلي وسائل الإعلام.
ونيابة عن ماريا غابرييل، نائبة الوزير الغول ووزيرة الشؤون الخارجية البلغارية ، تم تهنئة الفائزين من قبل نائبة وزيرة الخارجية ، إيلينا شيكرليتوفا Mme Elena Shekerletova ، التي قالت خلال كلمتها "إن منتدى مثل هذا يشكل فرصة سانحة لاحترام القيادة النسائية ويسمح للشابات بالحلم بجرأة، لأن إمكانات المرأة هائلة".
وقد عززت الأجواء الاحتفالية بنجمة "الترام رقم 5" جينا إيفانوفا Gina Ivanova والمغنية الشابة الموهوبة دينيتسا ديفيارا Denitsa-DéVyara  ، اللتين ظهرتا خلال مسابقة الأغنية " صوت بلغاريا" وكذا بحضور منظمة الحفل باتريسيا كيريلوفا Mme Patritsia Kirilova؛ والرئيس التنفيذي للتلفزيون الوطني "بلغاريا 24"، سفيتوسلافا رودولف  Mme Svetoslava Rudolph والمستشارة ومصممة الأزياء الراقية، ميلينا أتاناسوفا Mme Milena Atanasova .
وتميز هذا الحدث الدولي بمشاركة زكية الميداوي، سفيرة المغرب بجمهورية بلغاريا وعميدة السلك الدبلوماسي المعتمد في بلغاريا، والتي حصلت على جائزة خاصة في فئة "أفضل مساهمة في العلاقات الإفريقية البلقانية”. وتعد هذه الجائزة الممنوحة للدبلوماسية المغربية بمثابة مكافأة لجهودها التي ساهمت في بناء الروابط والجسور بين أفريقيا ودول البلقان، فضلا عن دعمها للنساء والمواهب الشابة ببلغاريا.
وللتذكير فإن الدبلوماسية المغربية تنظم في شهر ماي من كل سنة "يوم أفريقيا"، وهو حدث يساهم في تعزيز تأثير العاصمة صوفيا، باعتبارها مدينة للتنوع الثقافي.
ومن الأسباب المهمة الأخرى التي دفعت المنتدى الدولي للقيادات النسائية للتعبير عن تقديره واحترامه للسفيرة المغربية هو الدعم الذي تقدمه للمواهب والمبادرات الثقافية البلغارية. حيث تدعم السفيرة المغربية، دون تحفظ، ليس فقط المبادرات البلغارية والدولية في مجال الثقافة والفن، ولكنها تسافر بلا كلل إلى جميع المناطق البلغارية للتعرف بشكل أفضل على بلغاريا وتعزيز صورة بلدها المملكة المغربية في جميع المجالات، بما في ذلك الثقافية.
كما تنظم معارض ذات صلة بالقفطان المغربي، والفنتازيا، والحصان المغربي، ومنتجات الحرف اليدوية، وفن الطهي المغربي، بالإضافة إلى تمثيلها للمغرب عبر المشاركة في المهرجانات والفعاليات الثقافية الأخرى التي يتم تنظيمها بانتظام في جميع المناطق والمدن والبلديات البلغارية. 
وفي هذا الصدد، نشرت الإذاعة الوطنية البلغارية مقالاً عن ديناميكية السفيرة زكية الميداوي وصفتها فيه بما يلي: "على محياها، لدى بلغاريا صديق مخلص وقلب كبير".
ومن جانبها، خصصت مجلة « الطيف الدبلوماسي » «Diplomatic spectrum Magazine» ، التي تغطي الأنشطة الدبلوماسية في بلغاريا، عددا خاصا للسفيرة الميداوي، والذي أشارت فيه بشكل خاص إلى أن « ... سكان المدن والقرى البلغارية يطلقون عليها لقب «السفير الحقيقي». ربما لأن زكية الميداوي ليست فقط رئيسة بعثة تجلس في مكتبها، ولكن هي أيضًا شخص لا يتردد في أن يكون جزءًا من شعبنا ليقدم لنا صورة عن بلدها الجميل والرائع والرومانسي: المملكة المغربية.
فحيثما  تواجدت هذه الشخصية المغربية الاستثنائية، سواء كان ذلك في صوفيا، بلوفديف Plovdiv ، بلاغويفغراد Blagoevgrad  ، غابروفو Gabrovo ، كارلوفو Carlovo ، تريافنا Tryavna  ، تشيبيلاري Chepelare  ، كوستينديل Kustendil ، تشيرنوموريتس tchernomorits ، بازارجيك Pazardjik ، سيفليفو Sevlievo ، فارنا Varna ، بيليتسا Bélitsa ، أو في قرى مثل مومشيلوفتسي Momchilovtsi ، بورينو Borino ، بانيتي  Banite ، نوفا ماهالا Nova Mahala ، ريبنوفو Ribnovo ، كارمن Carmen، إلفإنها تغري الجميع بودها الصادق، بسعة الاطلاع الكبيرة، ومهارتها الدبلوماسية الكبيرة وكرمها. 
ففي كل مكان يتجمع الناس حولها للحديث والتقاط الصور ومشاركة انطباعاتهم عن رحلاتهم إلى المغرب، أو ببساطة للاستمتاع باللمسة الغريبة لمملكة الأحلام التي يبلغ عمرها ألف عام والتي يشعرون بالقرب منها، وذلك بفض الطاقة الإيجابية لهذا " السفير الحقيقي"". نهاية الاقتباس.
وللتذكير، فقد حصلت السفيرة الميداوي على جائزة من مؤسسة "أوروبا والعالم"  كشريك نشط، حيث ترتبط بهذه المؤسسة من خلال التعاون المثمر، بما في ذلك تنظيم، ولأول مرة في تاريخ الدبلوماسية البلغارية، أربع أمسيات شعرية، نظمت على التوالي في مقر إقامة المغرب، في مقر اتحاد الصحفيين البلغاريين ومقر نقابة الصحفيين البلغار، وفي مقر اتحاد الكتاب البلغار في صوفيا، وكذلك في المعهد الثقافي التابع لوزارة الخارجية البلغارية، حيث تم تسليط الضوء على الشعراء والقصائد المغربية والبلغارية.
علاوة على ذلك، فإن السفيرة الميداوي هي السفيرة الوحيدة المعتمد لذى بلغاريا، والتي تم عرض ملفها الشخصي على الموقع الإلكتروني لمؤسسة "أوروبا والعالم" في قسم "مهمة الراعي/الراعي"، مع لوحة تكريمية خاصة قدمت لها. علماً بأن مؤسسة "أوروبا والعالم" تنشر على موقعها الإلكتروني وثائق ودراسات في مجال الثقافة والفن والتعليم وعالم الأعمال والحوار بين الثقافات، بالإضافة إلى مواضيع تتعلق بأنشطة الاتحاد الأوروبي ومجلس أوروبا. 
وبالإضافة إلى ذلك، فقد حصلت الدبلوماسية المغربية على جائزة "النجم الثقافي" من اتحاد الكتاب البلغار وعلى العضوية الفخرية في الاتحاد المذكور، مما يمثل اعترافا مستحقا بالعمل الذي أنجزتهه السفيرة المغربية لتطوير الثقافة كأداة للدبلوماسية من أجل التفاهم بين الشعوب.
كما قام اتحاد المعماريين البلغار بتكريم سفيرة المغرب بصوفيا بميدالية ذهبية وعضوية فخرية في هذا الاتحاد، وذلك بفضل المعارض العديدة التي نظمت بشكل مشترك بين سفارة المغرب بصوفيا والاتحاد المذكور، لإبراز جمال المعمار والمواقع المعمارية في المغرب.
 
 
وتجدر الاشارة إلى أن السفيرة زكية الميداوي هي شريك نشط في "مؤسسة من أجل أطفالنا " For Our Children Foundation ، وهي منظمة بلغارية غير حكومية تنشط في مجال مساعدة الأطفال الضعفاء وأسرهم منذ عام 1992.
وقد صرّحت السفيرة  الميداوي، خلال كلمتها بهذه المناسبة، بأن" الملك محمد السادس، يواصل وضع مصالح المرأة المغربية في المقدمة، بما في ذلك تمكينها على جميع المستويات. إذ، حققت المملكة المغربية، منذ استقلالها، تقدما كبيرا في تعزيز وضعية المرأة، سواء من حيث إصلاح النظام القانوني الوطني لتكييفه مع الاتفاقيات الدولية، أو من حيث تعزيز إطار التطوير المؤسسي والبرامجي.
ففي المغرب، فإن الاعتراف بحقوق المرأة السياسية والاقتصادية والثقافية منصوص عليه في جميع الدساتير وتعديلاته المختلفة، خاصة دستور 2011 الذي يحظر جميع أشكال التمييز؛ وهو النص الذي ورد في العديد من القوانين والتشريعات الوطنية.
فمنذ اعتلائه العرش، جعل الملك محمد السادس، وضعية المرأة قضيته، لقناعة الملك بأن وضعية المرأة مؤشر أساسي للتغيير، وأن مشاركتها في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية عامل حاسم من أجل بناء مجتمع ديمقراطي."
كما شجعت السفيرة الميداوي منظمات الأعمال النسائية في بلغاريا ودول البلقان الأخرى وأوروبا على إقامة روابط وإقامة شراكات مربحة للجانبين مع جمعية سيدات الأعمال في المغرب (AFEM)، وهي جمعية رائدة تجمع بين رائدات الأعمال في المغرب، والعمل بشكل خاص على تعزيز ريادة الأعمال النسائية.

بالإضافة إلى أمثلة أخرى، واللائحة ليست شاملة، فإن الميداوي هي أيضا "الراعية الفخرية" للأوركسترا السيمفونية الجديدة، والتي تتألف من 800 موسيقي بلغاري تتراوح أعمارهم بين 18 و 27 سنة. وهي مؤسسة خاصة ممولة من طرف شركاء من القطاع الخاص، تعتني بالموسيقيين الشباب الموهوبين، الذين ليس لديهم خبرة على خشبة المسرح ، ولكن لديهم الإرادة والطموح وتحسين الأداء. حيث أصبح موسيقيو الأوركسترا السيمفونية الجديدة أعضاء في أكبر المؤسسات الأوركسترالية البلغارية ودور الأوبرا ، بالإضافة إلى فرق الأوركسترا في الولايات المتحدة وأمريكا اللاتينية وأوروبا الغربية والوسطى. فالمبادئ التوجيهية للعمل مع الموسيقيين الشباب، ومعظمهم لا يزالون طلابا، هي احترام الآراء الشخصية وتكافؤ الفرص والمرونة في نظام العمل.
وبالإضافة إلى سفيرة المملكة المغربية، زكية الميداوي، كان من بين الفائزين الذين حصلوا على جوائز خاصة لتعزيز التعاون والشراكة، نجد النائبة البرلمانية الأوروبية والصحفية إيلينا يونشيفا  Elena Yoncheva عضوة في الحزب الاشتراكي البلغاري ومجموعة الاشتراكيين والديمقراطيين في البرلمان الأوروبي.
وقد أثنت عضوة البرلمان الأوروبي إيلينا يونشيفا Elena Yoncheva ، التي حصلت على الجائزة الكبرى، على جهود الدبلوماسيات الثلاث اللائي توجن من بين السفيرات العشرين المعتمدات لدى بلغاريا قائلة: "أنتن الثلاث مصدر إلهام للنساء الشابات".
وأعلن سيمون فلادوف M. Siméon Vladov على خشبة المسرح قائلا : "تشكل النساء نسبة كبيرة من البشرية. وإذا حكمن الدول، فلن تكون هناك حروب". وأضافت باتريسيا كيريلوفا Mme Patritsia Kirilova ، المنظمة المشاركة لهذا الحدث، أن "بلغاريا لم يكن لديها بعد رئيسة أو وزيرة أولى، على عكس الدول الأوروبية والدول المجاورة حيث لديها بالفعل رئيسة أنثى".
وفي حفل توزيع الجوائز، نقلت تسفيتانكا يوتينا Mme Tsvetanka Yotina ، عمدة ميركوفو، والتي حصلت على جائزة القيادات النسائية في الحكومة المحلية، قول مارغريت تاتشر: « إذا كنت تريد أن يقال شيء ما، فاسأل رجلاً. أما إذا كنت تريد أن يفعل ذلك، فاسأل امرأة". كما قرأت تسفيتانكا يوتينا Mme Tsvetanka Yotina قصيدة "الصباح" من مجموعتها الشعرية الأولى التي صدرت مؤخراً.
وقد تم تسليم الجوائز على النحو التالي:
- الجائزة الكبرى عادت إيلينا يونشيفا Elena Yoncheva ، عضوة مجموعة التحالف التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين في البرلمان الأوروبي،
- قائدة المسؤولية الاجتماعية، فانيا بتروفا Vanya Petrova ، رئيسة نادي زونتا صوفيا؛
- رئيسة الإدارة البلدية، غالينا ستويانوفا Galina Stoyanova ، عمدة بلدية كازانلاك؛
- أفضل الابتكارات في الحكومة المحلية، سفيتانكا يوتينا , Cvetanka Yotina ، عمدة بلدية ميركوفو؛
- الرائدة في مجال الأمن والنجاح الدولي فاسكا بنكوفا Vaska Penkova ، المدير التنفيذي للمعهد الدولي للأمن والتعاون؛
- سيدة الأعمال الدولية لهذا العام والتنمية بين الثقافات، ألبينا جونز Albena Jones ؛
- أفضل قائدة خيرية، ا فانيا ميهايلوفا Vanya Mihaylova ، ستارا زاغورا؛
- رائدة في التعليم الإلكتروني 2024, مساعد. مدرس. م.  ناديا مارينوفا Nadya Marinova ، البنك الوطني الأوكراني-بلغاريا؛
- أفضل سيدة أعمال معنية بالأطفال والأسر، بيسترا إيليفا Bistra Ilieva ، كلية داربي ومؤسسة داربي بلغاريا؛
- سيدة الأعمال الأكثر إلهاماً، سافينا إيليفا Savina Ilieva ، Breaking News 24/7؛
- أفضل سيدة أعمال في مجال التجارة والبناء، ديليانا هريستوفا Dilyana Hristova ، المدير العام لمجموعة NovaCity؛
- أفضل سيدة أعمال في مجال العقارات والبناء، رينيه إميل Renée Emile ، Artelieto.bg؛
- أفضل مصممة ديكور داخلي، جينيا ديونيسييفا Jenya Dionisieva ،  Pro Design Studio؛
- أفضل الاستثمارات في الابتكارات الصحية، ألبينا كوبر Albena Cooper ، أدفانس ميد، إنجلترا – بلغاريا؛
- أفضل سيدة أعمال في مجال الأمن والرياضة مارييلا بافلوفا Mariela Pavlova ، رئيسة النادي الرياضي "سانت تريفيلي - بي جي"،
- المركز الطبي الأكثر ابتكارا، سيفدالينا مانشيكوفا Sevdalina Manchikova ، مركز فلورنسا صوفيا الطبي؛
- أفضل ابتكارات في ريادة الأعمال،  إيفيلينا كارمازوفا Ivelina Karmazova ، Radiance, بلغاريا؛
أفضل مساهمة في العلاقات بين أفريقيا والبلقان، السفيرة زكية الميداوي، سفيرة المملكة المغربية؛
- أفضل مساهمة في العلاقات الدبلوماسية في منطقة البلقان، السفيرة إنيد ميلو Inid Milo ، سفيرة جمهورية ألبانيا ؛
- أفضل مساهمة في العلاقات بين الشرق الأوسط والبلقان، السفيرة لينا عمر، سفيرة جمهورية العراق.
كما حصلت المحامية بيليانا تونشيفا Bilyana Toncheva وزدرافكا توتيفا Zdravka Toteva من النادي النسائي "Business on High Heels" على جوائز.