الثلاثاء 16 إبريل 2024
كتاب الرأي

ادريس المغلشي: " فوق فݣيݣ "

ادريس المغلشي: " فوق فݣيݣ " ادريس المغلشي
عادة حين نردد لازمة ( فوق فݣيݣ.) فهذا يعني اننا بخير وعلى خير  كلمة لاتوازيها في معجم التداول بين الناس  سوى عبارة (فوق السلك) هي عبارات تختصر كثير من الكلام حول حالتنا المريحة في الحياة . لكن مع حكومة اخنوش والوضعية الحالية لعموم المواطنين لاشك أن كل هذه العبارات اختفت وحلت مكانها عبارات مثل (الحالة حالة عدوك ) و(حالة القهرة والويل ) وغيرها من التعابير التي تفي بالغرض وتنقل بدون ماكياج صورة ترد وانحطاط وتراجع على كل المستويات .
 
 فݣيݣ على الحدود الجزائرية المغربية والتي كانت مضرب الامثال في الرفاه والعيش الكريم لم تعد كذلك بعدما عرفت انتفاضة ضد تفويت الماء في زمن الشح والعطش ولن ادخل في حيثيات المشكل بقدر ما سأسلط الضوء على طريقة احتجاج ساكنة فݣيݣ وعلى وجه الخصوص النساء المثير فيها الحفاظ على اللباس التقليدي (الحايك) .لعل ابرز ما في لحظات الحراك تلك التعابيرالعفوية الجميلة مضمونا وصياغة بدون ركاكة ولاتلعثم بسليقة وارتجال يعكس الحيف الذي طال هذه المنطقة على جميع الأصعدة . في هذه المحطات شكل مستوى الوعي ونوع الخطاب وقوة الشعارات امرا مهما انتزع احترام جل المتتبعين .لقد عاينا كيف ان الساكنة مؤطرة بالمجتمع المدني تنوع من تحركاتها بشكل ملفت يثير الانتباه لدى الراي العام المحلي والدولي. إننا أمام ساكنة بدرجة وعي ملحوظة  وقوة اقتراحية للترافع قادرة على الابداع في تحركاتها من اجل ايصال رسالتها. وكيف استطاعوا بشكل حضاري وراقي ان يوصلوا كثيرمن صور لاحتجاجهم.لم نشهد فوضى ولاتكسير ولا عمليات تخريب .المحتجون والمحتجات عبروا بسلوكهم الحضاري على درجةمن الوعي كبيرة والايمان القوي بعدالة قضيتهم . 

فݣيݣ في انتفاضتها الأخيرة والمستمرة والتي تعبر من خلالها على صمودها وتفانيها في الدفاع عن قضاياها المحلية ارجعتنا للزمن الجميل حين كنا نقيس باسمها مستوى الرفاهية في العيش وهي الآن تعطينا درسا آخر بيلغا في النضال.بل وسعوا الفارق مع كثير من المواقع خذ كمثال  فرنسا مهد الحضارة والديمقراطية التي اغلقت جراراتها الفلاحية كل الشوارع المؤدية لعاصمة الانوار وقبلهاتم طرح كل النفايات والمخلفات الفلاحية بقدر المسؤولية وبما يترجم غضب الفلاحين. بل احتلت  كل الممرات وأمام كل الادارات بقايا أوساخ اصطبل ووحل بعدما تم تلطيخ واجهات وجدران البنايات الادارية . لامقارنة مع وجود الفارق فاذا كانت احتجاجات فرنسا عنيفة وفوضوية في مجمل صورها فان نساء ورجال فكيك رفعوا السقف عاليا وهم يسطرون ملاحم نضالية بتنظيم محكم  وواعي وراينا كيف استدعوا كثير من الطرق القديمة في التعبير يقرأون اللطيف ويرددون ادعية وهم يطالبون بحقوقهم وحقوقهن في مسيرات بدون حرس ولاشرطة.
 
فوق فݣيݣ هذه المرة جاءتنا بمؤشرات عالية لتؤكد مرة اخرى المستوى الواعي وحري بنا أن نفتخر به لمدينة على الحدود وبعدها عن المركز لم يجعلها إلا أكثرقوة وتعبيرا عن الانتماء للوطن .حيا الله اهلها الأحرار والحرائر وحق لنا أن نفتخر بتلك الصور التي تصلنا من هناك ونحن نعيد مشاهدتها في كثير من المرات دون ملل ولا كلل .