الأحد 3 مارس 2024
جالية

بلجيكا .. ندوة تلامس قضايا الطلبة المغتربين بحضور مغاربة العالم 

بلجيكا .. ندوة تلامس قضايا الطلبة المغتربين بحضور مغاربة العالم  مشهد سابق من أنشطة نادي الطلبة المغتربين للتنمية البشرية بجمعية ADES ( أرشيف)
نظم نادي الطلبة المغتربين للتنمية البشرية بجمعية ADES  ببروكسيل بتاريخ 19 أكتوبر 2023 ندوة تحت عنوان: " آفاق الطالب المغترب نحو النجاح والتميز في محيطه الجديد ".
الندوة التي أطرتها الأستاذة سلوى الفيلالي تميزت بحضور نخبة من الطلبة المتخرجين إلى جانب عدد من  أطر مغاربة العالم؛ وكذا عدد من الأساتذة والطلبة من أبناء الجالية المغاربية.
وقال نبيل نيراوي؛ رئيس جمعية الأجيال في تصريح بالمناسبة إن اللقاء كان متميزا حيث طرح فيه الطلبة العديد من المشاكل، وكان متميزا أيضا بتنوعه، حيث أنه جمع بين الطلبة المغتربين القدماء والطلبة الجدد، فكان هذا التنوع سبب نجاح هذا اللقاء، حيث عاينا تجارب حية من الطلبة القدماء كما طرحت أسئلة من طرف الطلبة الجدد تلقوا عنها أجوبة، فحصلت الاستفادة، ومكننا اللقاء من التعرف على شق آخر من العمل الجمعوي كنا نجهله، كما ناقشنا خلال هذا اللقاء كل المواضيع المتعلقة بالطلبة وكيفة ضمان اندماجهم اندماجا ايجابيا رغم الصعاب التي قد تواجههم في بلجيكا، حيث أن المتدخلة سلوى الفيلالي حفزت كثيرا الطلاب وأعطتهم طاقة ايجابية نحو الوصول للمبتغى .
من جهتها قالت فرح عزيز إن اللقاء الذين نظمته جمعية ADES كان متميزا ومفعم بالنصائح والتوجيهات، ونادرا ما نجد نوادي تهتم بالطلبة مثل نادي الطلبة المغتربين التابع لجمعية   ADES.
بدورها زكت رفيدة كرمي ما ذهبت إليه فرح مشيرة هي الأخرى بأن اللقاء كان جد مهم، حيث استفاد الطلاب من النصائح والمعلومات التي قدمتها المتدخلة سلوى الفيلالي، كما تميز اللقاء بالتنظيم المحكم بقيادة الأستاذ هشام، وأتمنى ان تعقد لقاءات أسبوعية أو شهرية من هذا القبيل كي يستفيد الطلبة الجدد من نصائح ومن تجارب من سبقوهم في بلجيكا.
كما ذهبت شروق ريفية إلى أن جمعية ADES استطاعت أن تزرع الأمل والأمان في نفوس الطلبة؛ الأمر الذي جعلهم يشعرون أنهم ليسوا لوحدهم وأن لهم سند ومعين في المحن؛ وفي التوجيه وتقديم المعلومات الضرورية عند الحاجة؛ مما يجعل الجمعية أشبه ما يكون بالفضاء العائلي الذي يسود فيه الدفء والتضامن .
ويعتبر نادي الطلبة المغتربين للتنمية البشرية بجمعية ADES؛ من النوادي الطلابية النشيطة داخل المملكة البلجيكية؛ والتي تعمل على توجيه الطلاب القادمين من الخارج عبر عدة مستويات إدارية وأكاديمية؛ كما يعقد  لقاءات أسبوعية ويضم رواد من جميع المدن البلجيكية .