الأربعاء 19 يونيو 2024
مجتمع

عائشة لخماس: التغيير الشامل لمدونة الأسرة شرط أساسي لدمقرطة المجتمع

عائشة لخماس: التغيير الشامل لمدونة الأسرة شرط أساسي لدمقرطة المجتمع عائشة لخماس عضو المكتب التنفيذي لاتحاد العمل النسائي( الثانية يسارا)
اعتبرت عائشة لخماس، محامية وعضو المكتب التنفيذي لاتحاد العمل النسائي، أن تغيير مدونة الأسرة شرط أساسي لدمقرطة المجتمع، مشددة في مداخلة لها يوم السبت 20 ماي 2023 خلال الندوة الصحفية التي نظمها المكتب السياسي لفيدرالية اليسار الديمقراطي تحت عنوان:" من أجل تغيير شامل لمدونة الأسرة" بالرباط، أن المركز يتوصل بحالات عديدة، وقضايا كثيرة، تبرز أن الأسرة صارت إحدى الآليات لتفقير النساء، سواء تعلق الأمر بحقهن في الإرث، أو في أجورهن عن عمل معين تساهم به في الإنفاق على الأسرة، ناهيك عن عدم الاعتراف بمجهوداتهن داخل المنزل.

من جهة أخرى، أفادت لخماس أن مدونة الأسرة هي مجال للصراع، لذلك تتم المطالبة بتغيير جذري، شامل لهذه المدونة، مؤكدة على ضرورة الخروج من" وصاية من يسمون أنفسهم رجالا للدين ات نساء الدين المتمثلات في المرشدات الدينيات".

عائشة لخماس، أبرزت أيضا أن الطموح يتجه نحو مدونة للأسرة تحل مشاكل الأسرة المغربية، وتدعم أوضاع كل أفرادها، مما يتطلب إعداد العدة بالنقاش في كل مقتضيات هذه المدونة، بالإضافة إلى التعبئة والحضور لأنه ليس قانونا عاديا، بل هو أحد القوانين التي تعرف صراعات ونقاشات مجتمعية واسعة.

وبعد سرد عدد من القضايا التي تكون فيها المرأة عديمة الحماية، أكدت لخماس أن مدونة الأسرة لا تحتاج إلى تعديلات جزئية، على اعتبار أن الأطراف الأخرى لديها عدد من الإمكانيات لتأويل البنود تأويلا تقليديا.