الأحد 14 أغسطس 2022
سياسة

"داعش" تستقطب إلى صفوفها 1500 مقاتل إرهابي مغربي

"داعش" تستقطب إلى صفوفها 1500 مقاتل إرهابي مغربي

كشف تقرير شامل لمركز "سوفان غروب" للدراسات الإستراتيجية (مقره في نيويورك) بعنوان "المقاتلون الأجانب في سوريا"، أشرف على تحضيره الدبلوماسي ورجل الاستخبارات البريطاني السابق "ريتشارد باريت"، كشف أن  عدد المقاتلين الأجانب الذي دخلوا سوريا، خلال السنوات الثلاث الماضية، تجاوز الـ 12000 مقاتل. كما أوضح التقرير أن هذا العدد تجاوز عدد الذين وفدوا إلى أفغانستان خلال فترة احتلالها من قبل الاتحاد السوفيتي الذي استمر 10 سنوات. وأشار التقرير، الذي نشرت مضمونه وكالة "الأناضول" التركية، أن تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) يضم عددا كبيرا من المقاتلين الأجانب الذين يشكلون جزءاً مهماً من قيادات التنظيم في سوريا والعراق. مبرزا أن المقاتلين يأتون من 81 دولة من القارات الخمس، وأن العدد الأكبر من المنتسبين لهذا التنظيم وافدون من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ووفق معلومات، حصل عليها القائمون على التقرير من وحدات الأمن من بعض الدول، فإن تونسيي الجنسية يتصدرون عدد المقاتلين الأجانب بـ 3000، يليهم السعوديون بـ 3 ألاف، ثم المغاربة بـ 1500، والجزائريون بـ 200 مقاتل، أما المقاتلون من الجنسيات غير العربية فهم كالتالي: من فرنسا 700، ومن بريطانيا 400، ومن روسيا الاتحادية 800، ومن تركيا 400، ومن أستراليا 150، ومن الدانمارك 100، ومن الولايات المتحدة 70 مقاتلا.

وكان منسق مكافحة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي، "فيليس دي كيرجوف"، قدّر في أبريل 2014، عدد الذين ذهبوا من دول الاتحاد الأوروبي للقتال في سوريا بـ 2000 شخص، في حين كان تقديره للعام 2013 لا يتجاوز الـ 500 شخص. وأفاد التقرير أن 6 في المائة من المقاتلين الأجانب في التنظيم -القادمون من أوروبا- هم من الذين اعتنقوا الإسلام حديثاً، كما أن معظم الذين يأتون من الدول غير المسلمة هم من الجيل الثاني أو الثالث من المهاجرين المسلمين في تلك الدول.