الأحد 14 إبريل 2024
فن وثقافة

الهياة العليا للاتصال السمعي البصري تستعرض في الرياض تجربتها في مجال تقنين البرامج الإذاعية والتلفزية

الهياة العليا للاتصال السمعي البصري تستعرض في الرياض تجربتها في مجال تقنين البرامج الإذاعية والتلفزية جانب من اللقاء
ومع تشارك الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، بوفد يترأسه مديرها العام بنعيسى عسلون، في الدورة الثانية والعشرين للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون المنعقد بالرياض، ما بين 09 و12 نونبر 2022، والمنظم بشراكة بين اتحاد إذاعات الدول العربية وهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية.
 
وبالموازاة مع هذه الدورة، قدمت الهيأة العليا عبر رواقها بمعرض "مستقبل الإعلام" FOMEX 22 المصاحب للمهرجان، تجربتها في مجال تقنين البرامج الإذاعية والتلفزية، وتقديم عروض وتوضيحات حول اختصاصاتها ومهامها الرامية إلى تعزيز حرية التعبير والإبداع السمعي البصري بما يرقى بذوق وانتظارات جمهور الإعلام ويضمن له الحق في محتوى ينسجم مع مبادئ حقوق الإنسان وقيم الديمقراطية.
 
وقال بنعيسى عسلون، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الخميس، إن الرواق تفاعل طيلة أيام المهرجان مع زوار المعرض بتقديم شروحات وتوضيحات حول مهام التقنين ومبادرات الهيأة العليا كمؤسسة دستورية تسهر على ضمان الحق في الإعلام وتنويع العرض السمعي البصري ومواكبته تقنيا عبر نظامها المعلوماتي (HMS)، المطور داخليا، والمتكامل من حيث استعمالاته المتعددة، بدءا باستقبال إشارات البث إلى تخزين المحتويات السمعية البصرية مرورا بفحصها على ضوء المرجعيات المعيارية التي تؤطر حرية التعبير عبر الوسائل السمعية البصرية، مضيفا أن هذا هو نفس النظام الذي تتقاسمه الهيأة العليا مع العديد من الدول في إطار علاقات التعاون مع المؤسسات النظيرة.
 
وأشار إلى أن أطر الهيأة قدموا إجابات على تساؤلات الوافدين والزائرين من مسؤولين ومنتجين وصحفيين وإعلاميين، تهم انتداب الهيأة المؤسسي من خلال شاشة تفاعلية ولوحات إخبارية وتعريفية بعين المكان، والاطلاع على مختلف الدلائل التي اصدرتها الهيأة.
 
وعرف المعرض مشاركة أكثر من 120 عارضا من مختلف المؤسسات والشركات العربية والإقليمية والعالمية، لتقديم أحدث الإنتاجات الإذاعية والتلفزيونية إلى جانب التعريف بأحدث المعدات والوسائط المتطورة للمشتغلين في الحقل الإذاعي والتلفزيوني العربي.
 
ويهدف معرض مستقبل الإعلام إلى تفعيل وتنشيط الإنتاج الإعلامي بشقيه الإذاعي والتلفزيوني، إضافة إلى إيجاد بيئة خصبة لتبادل الأفكار والآراء والخبرات المتعلقة بآخر المستجدات على صعيدي التقنية والابتكار، المرتبطين بمجال صناعة الإعلام والمحتوى محليا وإقليميا وعالميا.
 
ويشهد جدول أعمال الدورة الثانية والعشرين من المهرجان، المقام تحت شعار "الإعلام في عالم يتشكل"، إقامة أكثر من 30 ورشة عمل وجلسة تناقش فيها جميع الموضوعات المتعلقة بالإنتاج التلفزيوني والإذاعي، والإعلام الرياضي والنجومية، إضافة إلى مشاركة المرأة ودورها في السينما وقضاياها عبر التاريخ، إلى جانب أوراش عمل تتمحور حول صناعة الأفلام والعمل الإعلامي المستقل، وغيرها من الموضوعات التي سيناقشها المهرجان على مدار أربعة أيام. كما سيتم تتويج الأعمال الفائزة بجوائز المسابقات التلفزيونية والإذاعية البالغ عددها 60 جائزة ما بين ذهبية وفضية بالتزامن مع معرض مستقبل الإعلام (FOMEX) خلال المدة 10 - 12 نونبر 2022.
 
ويهدف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون إلى المساهمة في تطوير الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني العربي ورفع مستواه على النحو الذي يلبي تطلعات الهيئات الأعضاء والمبادئ التي تعمل من أجلها، وكذلك رصد الاتجاهات المبتكرة والجادة في الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني العربي وتشجيعها في سبيل تنمية الطاقات الإبداعية العربية في هذا الميدان.