الجمعة 9 ديسمبر 2022
فن وثقافة

الصويرة عاصمة لمهرجان"موغا" في هذا التاريخ

الصويرة عاصمة لمهرجان"موغا" في هذا التاريخ دورة سابقة لمهرجان"موغا"
 يجدد "مهرجان موغا"، باعتباره تظاهرة موجهة للموسيقى والثقافات الإلكترونية، الوصل مع مدينة الصويرة خلال الفترة من 28 شتنبر إلى 2 أكتوبر 2022، وفقا لما أعلن عنه منظمو الحدث الفني.
وحسب البلاغ الصادر عن الجهة المنظمة، فإن المهرجان، الذي كان ينظم في ما مضى على مدى 3 أيام فقط، سيمتد لأول مرة في سنة 2022 لـ5 أيام، وسيفتتح "موغا أوف" يومي 28 و29 شتنبر 2022 بجميع أنحاء مدينة الرياح، من أجل تبويئ مدينة الصويرة رأس قائمة مهرجان "موغا".
وأكد ذات  المصدر أن "موغا" طور برنامجه "أوف" بتعاون مع الفاعلين السياحيين والثقافيين بالمدينة، بغرض ترسيخ مكانته كمهرجان تسود فيه التجربة للاحتفاء بتاريخ الصويرة.
وتابع أن "هذه المدينة نأتي لاكتشافها من كل زواياها. مدينتها العتيقة التي تتحصن بحصون تطوقها وتحميها منذ القرن الثامن عشر، وتسمى سقالة القصبة التي شكلت ديكورا بهيا ل(صراع العروش) والعديد من الأفلام الأخرى (من قبيل عطيل، ومملكة السماء) وتم تصنيفها منذ سنة 2009 من طرف منظمة "اليونسكو" كإرث عالمي. كما يعتبر المحيط الأطلسي وشواطئه المثالية أفضل مكان لركوب الأمواج أو ممارسة رياضة الطائرة الورقية، بسبب الرياح القوية التي تشتهر بها حاضرة الرياح.
وتعيد الصويرة، بروحها البوهيمية الموروثة من الماضي، وقلعة الهيبيين في السبعينيات، ومدينتها الطافحة بالروحانية والتي يقطنها الرياضيون والمبدعون، ابتداع روح الهيبيز الأنيقة حتى أصبحت مكانا أساسيا للرحل الرقميين وركاب الأمواج وعشاق اليوغا من جميع أنحاء العالم".
وعلى هذا الأساس، كشف المصدر ذاته، أن البرنامج يتضمن فقرات تشمل "رحلات مجانية بالشاطئ، وتأجير لوحات ركوب الأمواج المجانية والطائرات الورقية لمرتادي المهرجان، وحفلا افتتاحيا بخلفيات من مسلسل "صراع العروش"، والعديد من موسيقيي "الدي دجي" بأفضل نوادي المدينة، ومعرض صور في الهواء الطلق يزين أزقة المدينة العتيقة، ودروس الطبخ التقليدي، وورشات إنتاج الموسيقى أو ورش الكتابة الموسيقية، وحوارات في بيت الذاكرة."
وقال "ماثيو كوروصين"، الشريك المؤسس لـ "موغا"، "نحن فخورون بهذا البرنامج الذي يبرز مختلف فاعلي المدينة. 
وكان الأمر هاما بالنسبة لنا أن يكون المهرجان دامجا عبر تسليط الضوء على الصويرة والمنطقة لزهاء 9000 من الجمهور المنتظر، وعبر منح الساكنة تظاهرات مجانية لتقاسم تجربة موغا، على اعتبار أن التشاطر والتبادل هما سمتا هذه الدورة".
 وأوضح المصدر أن الأمر يتعلق بثلاثة أيام من الاحتفال، و60 فنانا في البرنامج، وسوق للمبدعين، ودروس في اليوغا، ومنطقة تسلية.
 ويوجه المهرجان إلى الأنماط الموسيقية الإلكترونية والمستلهمة من الثقافة البوهيمية، ومن المحيط الأطلسي وأسلوب عيشه المتحرر من القيود والموجهة نحو ركوب الأمواج.
 
ويتجلى تفرد المهرجان في تجربته الفريدة في ربط جمهور العالم بأسره بثقافات وجذور مختلفة حول الرقص والموسيقى والفن والرفاه، وحول مثل التشاطر والانفتاح والتبادل وتلاقح الثقافات.
 وجدير بالذكر أن "موغا"، أنشأت  على مر السنين، مجتمعا قويا من الرحل "موغا ترايب" والذي يمتد من البرتغال "نسخة "موغا كاباريكا" في يونيو 2020" إلى المغرب "نسخة موغا الصويرة في أكتوبر 2022".