الأربعاء 5 أكتوبر 2022
خارج الحدود

إبراهيم غالي في قلب فضيحة مدوية بمخيمات تندوف بسبب ابن أخته

إبراهيم غالي في قلب فضيحة مدوية بمخيمات تندوف بسبب ابن أخته المدعو إبراهيم غالي
في فضيحة جديدة تدور أطوارها داخل مخيمات الذل والعار بتندوف، أقدم المدعو إبراهيم غالي زعيم جبهة البوليساريو على تعيين ابن اخته المدعو بومدين محمد لمين في منصب وكيل عسكري ضدا على رغبة باقي أعضاء الجبهة ما يؤكد تحول مخيمات تندوف إلى ألعوبة في يد غالي والمقربين منه.
الأنباء الواردة من مخيمات تندوف والتي تم تناقلها عبر عدد من وسائل الاعلام تؤكد ان قرار زعيم جبهة بوليساريو أثار حفيظة عدد من قياداتها في الرابوني بسبب هذا التوظيف خاصة وأن ابن اخت غالي لديه ملف أسود لدى القضاء داخل المخيمات.
كما أنه كان يعمل محاميا قبل أن يتم توقيفه بناء على قرار مما يسمى “المحكمة العسكرية” لدى البوليساريو سنة 2014 بصفة عامة بسبب القذف والسب في حق عضو من الهيئة المذكورة، لكن ابراهيم غالي أعاده للواجهة من خلال منحه رتبة “وكيل عسكري” رغم أنه لم يمض فترة التدريب العسكري، وهو الأمر الذي أدى إلى حالة من الغضب والفوضى والاحتجاج في تندوف بخصوص خلفيات هذا التعيين.