الأربعاء 10 أغسطس 2022
مجتمع

انقطاع الماء بمدينة العيون.. جمعية حقوقية تنبه إلى تداعيات هذه الأزمة

انقطاع الماء بمدينة العيون.. جمعية حقوقية تنبه إلى تداعيات هذه الأزمة منظر لمدينة العيون
تعيش مدينة العيون منذ أسبوعين على وقع أزمة خانقة في التزود بالماء الصالح للشرب بسبب الانقطاع لهذه المادة الحيوية عن أغلب أحياء المدينة. ونددت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع العيون  الصحراء، بهذه الأزمة مشيرة إلى أن استمرارها ينذر بحدوث كارثة، خصوصا وأن المديرية الجهوية للكهرباء والماء الصالح للشرب –قطاع الماء في غياب تام . 
 
وحملت الجمعية المغربية لحقوق الانسان  فرع العيون  الصحراء في بلاغ لها توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، مسؤولية هذه الأوضاع إلى المديرية الجهوية للكهرباء والماء الصالح للشرب بالعيون - قطاع الما -، وطالبت بتجويد خدمات القطاع .
 
وفي السياق ذاته، طالبت الجمعية، السلطات ذات الصلة بقطاع الماء  التدخل العاجل للكشف عن سبب تكرار انقطاع الماء، رغم الإمكانيات، والميزانيات المرصودة لقطاع الماء، وضمان حق المواطنيين، بالتزود بالماء دون انقطاع، ودون حصيص التناوب بين الاحياء.
 
وأشارت إلى أنه أمام تفاقم أزمة التزود بالمياه إرتفع منسوب الإقبال على طلب خدمات  الشاحنات الصهريجية، مما أسفر عن صعوبة الحصول على المياه، وبالتالي بقاء أغلب احياء المدينة بلا ماء لفترات زمنية طويلة . وأفادت بأنها ليست المرة الأولى التي تشهد فيها مدينة العيون انقطاعا تاما للماء عن أغلب أحياء المدينة؛ فقد اعتاد المواطنون على هذا الانقطاع المتكرر للماء لفترات طويلة، ناهيك عن سوء، وتدني خدمات قطاع الماء الذي يلتجأ مسؤولوه في مثل هذه الحالات إلى الصمت .