الأحد 14 أغسطس 2022
اقتصاد

"الكاراجات" تفتح أبوابها لاستقبال أضاحي العيد بالبيضاء والأسواق الكبرى تختفي من خريطة المدينة

"الكاراجات"  تفتح أبوابها لاستقبال أضاحي العيد بالبيضاء والأسواق الكبرى تختفي من خريطة المدينة
لم يعد للأسواق الكبرى لبيع أضحية العيد وجودا في مدينة البيضاء، وذلك بعد فضيحة سوق الحي الحسني سنة 2020.
فقد كانت الأسواق الموجودة في العديد من المناطق ومن بينها ابن امسيك والحي الحسني وسيدي البرنوصي تستقبل الآلاف من المواطنين الذين يرغبون في شراء أضحية العيد، لكن خلال السنوات الأخيرة اختفت هذه الأسواق وتم فسح المجال لبعض المحلات التجارية التي  قد يصل ثمن كرائها 10 ألاف درهم في بعض المناطق.

ويؤكد بعض المواطنين أن سعر " الحولي" بالبيضاء ومنذ اتخاذ قرار "بإعدام" الأسواق الكبرى في المدينة، ارتفع بشكل ملحوظ، حيث يتم احتساب ثمن كراء المحلات التجارية.

وإذا كان سعر "الحولي" بالبيضاء ارتفع بسبب اتخاذ قرار بعدم فتح  الأسواق الكبرى لبيع أضاحي العيد، فإن هناك من يؤكد أن هذا القرار وضع حدا للعديد من مظاهر البداوة التي كانت تهيمن على المشهد العام في العاصمة الاقتصادية خلال أيام العيد.