الجمعة 12 أغسطس 2022
فن وثقافة

حصد المسلسلات المدبلجة لملايين المشاهدين.. هروب من الواقع أم من رداءة الإنتاجات الوطنية؟ 

حصد المسلسلات المدبلجة لملايين المشاهدين.. هروب من الواقع أم من رداءة الإنتاجات الوطنية؟  المسلسلات المدبلجة تربعت في صدارة البرامج الأكثر مشاهدة على القنوات المغربية
اجتاحت الأعمال التلفزيونية المدبلجة باللهجة المغربية الشاشة الصغيرة، لتصبح مشاهدتها من الطقوس الأساسية في منازل الشعب المغربي، بعد أن لجأت لها القنوات العمومية منها والخاصة لتؤثث شبكة برامجها، بعد رصدها لمدى إقبال المتلقي على متابعتها، وهو ما تؤكده الان لغة الأرقام.
فوفقا لأحدث الإحصائيات الصادرة عن مؤسسة "ماروك متري"، المتخصصة في قياس نسبة المشاهدات، فإن المسلسلات المدبلجة تربعت في صدارة البرامج الأكثر مشاهدة على القنوات، محققة نسبة مشاهدة مهمة، تعدت 6 ملايين و22 ألف مشاهدة.
وللبحث عن سبب إقبال المواطنين المغاربة على متابعة هذه النوعية من الانتاجات الفنية الأجنبية، كان لا بد من رصد إجابات عدد منهم، والذين أكدوا لصحيفة "أنفاس بريس"، أن رداءة الانتاجات التلفزيونية الوطنية بالمقارنة مع المسلسلات المدبلجة، هو السبب الرئيسي، إذ اعتبروا أن هذه الأخيرة مسلية أكثر وتملأ وقت فراغهم، خاصة بالنسبة لفئة كبار السن.
بينما ذهب البعض إلى أن ما يفسر نسبة المشاهدة العالية التي تحصدها هذه النوعية من البرامج، هو تفشي الأمية والبطالة في مجتمعنا، مشيرين إلى أنها لم تأتي بأي نفع يذكر، بل بالعكس كان لها إسهام كبير في تشويه الهوية العربية عامة والمغربية بصفة خاصة بشكل تدريجي، في ظل ندرة برامج التوعية والتحسيس، وتمكن الرغبة في الهروب من الواقع من مختلف مكونات المجتمع المغربي.