الجمعة 12 أغسطس 2022
مجتمع

سطات: بنموسى يشرف على افتتاح مدرسة قديمة بعد إعادة تهيئتها بمبادرة تطوعية

سطات: بنموسى يشرف على افتتاح مدرسة قديمة بعد إعادة تهيئتها بمبادرة تطوعية جانب من حفل الإفتتاح
قام أحد أبناء دوار لحنافات، التابع لإقليم سطات بدائرة ابن أحمد بمبادرة تطوعية تتعلق بإعادة تهيئة مؤسسة تعليمية قديمة مخصصة للتعليم الابتدائي والأولي، والمتواجدة بمنطقته، تم تشييدها سنة 1962، وكانت معرضة لخطر الانهيار بسبب تموقعها في مكان مهدد بالفيضانات.
وشملت أشغال التهيئة تجديد فضاءات المؤسسة على أنقاض المدرسة القديمة، فضلا عن تشييد فضاءات لممارسة الرياضة، لضمان تمدرس أبناء دواره القديم في أحسن الظروف.
وقام وزير التربية الوطنية شكيب بنموسى، يوم الجمعة 24 يونيو 2022 بافتتاح هذه المدرسة، بشكل رسمي، مرفوقا بعامل إقليم سطات ومدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات والمدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بسطات وعدد من رؤساء الاقسام و المنتخبين ومالك الشركة التي تكلفت بأشغال إعادة تهيئة هذه المؤسسة التعليمية وصاحب المبادرة ابن المنطقة ..
هذا وقد تمت إعادة بناء المدرسة وتأهيلها من طرف شركة SAMA FONCIER، بتكلفة مالية تقدر بمليون وخمسمائة ألف (1500000.00) درهم، حيث تم بناء أربع حجرات دراسية بالصلب لتعويض البناء المفكك وحجرة للتعليم الأولي وفضاء مخصص للمكتبة وبناء مرافق صحية وترميم السور الوقائي للمؤسسة التعليمية.
كما كانت مناسبة اطلع فيها الوزير شكيب بنموسى على برنامج العمل الخاص بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بسطات وخاصة في مجالات التخطيط المدرسي وبرامج تأهيل المؤسسات التعليمية وتوسيع العرض التربوي خلال السنوات المقبلة، وبرنامج عمل المديرية فيما يخص الدعم التربوي الموجه لفائدة المتعلمات والمتعلمين بالإقليم.
كما عقد الوزير لقاء مع الأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسة للتعليمية على هامش هذه الزيارة ولقاء آخر مع مالك الشركة التي تكلفت بأشغال إعادة تهيئة وصاحب المبادرة.
ونوه بنموسى بجميع الشركاء الذين ساهموا في إعادة تأهيل هذه المدرسة، من خلال اهتمامهم بتأثيثها بجميع الحاجيات المتعلقة بجودة التعليم. كما أشاد بهذه المبادرة وبصاحبها، مؤكدا على أن من شأنها تشجيع التلميذات والتلاميذ الذين يدرسون بهذه المدرسة على شق مسار تعليمي جد إيجابي في المستقبل، بعدما توفرت لديهم الخدمات الداعمة للعمل التربوي.