الثلاثاء 23 يوليو 2024
فن وثقافة

مهرجان مؤسسة الأصيل وسؤال مكانة فارس التبوريدة في المنظومة الرياضية والثقافية؟

مهرجان مؤسسة الأصيل وسؤال مكانة فارس التبوريدة في المنظومة الرياضية والثقافية؟ أي مكانة لفارس التبوريدة في المنظومة الرياضية والثقافية؟
كعادتها خلال موسم الصيف، ستستقبل جماعة المهارزة الساحل بإقليم الجديدة، ضيوف وجمهور وفرسان فن ورياضة التبوريدة المغربية، للإستمتاع بالنسخة السابعة من مهرجان "أصيل" لفنون الفروسية الذي تنظمه مؤسسة الأصيل للثقافة والرياضة هذه السنة من يوم 24 إلى 28 يوليوز 2024، تحت شعار: "أي مكانة لفارس التبوريدة في المنظومة الرياضية والثقافية؟".
 
وقد دأبت مؤسسة الأصيل للثقافة والرياضة مع شركائها بجماعة المهارزة الساحل على تنظيم مهرجان "أصيل" التراثي والثقافي والرياضي كل موسم صيف من أجل إمتاع الجمهور العاشق للتراث اللامادي في شق فن ورياضة التبوريدة إلى جانب أنشطة أخرى موازية، حيث أضحى المهرجان محطة ذات أبعاد تواصلية على المستوى الثقافي والرياضي والاجتماعي، تلتقي فيه ومن خلاله الجالية المغربية وعشاق الفروسية التقليدية الذين يتوافدون من كل مناطق المغرب للإستمتاع بجمال الخيول الجامحة التي يمتطيها أشرس وأشجع فرسان سربات التبوريدة، الذين رسموا أروع الملاحم واللوحات بمحارك سنابك الخيل والبارود، وبصموا مشوارهم من خلال المحافظة على كل ما يتسم ويميز تراثنا اللامادي في علاقة بالصناعة التقليدية والموروث الثقافي الشعبي.
 
في سياق متصل ـ حسب مؤسسة الأصيل للثقافة والرياضة ـ ونزولا عند رغبة العديد من الفرسان، ومن أجل التعريف بمؤهلات جماعة المهارزة الساحل الطبيعية والسياحية، بدءا بشواطئها الخلابة ومرورا بغاباتها الشاسعة وقراها الجميلة والمرحابة، فقد قررت مؤسسة الأصيل تنظيم جولة رياضية (randonnée équestre sportive) على تراب ذات الجماعة بمشاركة فرسان من مختلف المدن، وذلك يوم السبت 27 يوليوز 2024، انطلاقا من فضاء مهرجان الأصيل وقطع مسافة 40 كيلومتر تقريبا، ثم العودة لفضاء خيول التبوريدة، حيث سيتم تخصيص جوائز في هذا النوع من الرياضة السياحية الجميلة.
 
يشار إلى أن مؤسسة الأصيل للثقافة والرياضة تحقق المتعة للجمهور العريض الذي دأب على متابعة عروض فنون الفروسية بمهرجان "أصيل" بجماعة المهارزة الساحل، من خلال البنية الإستقبالية لفضاء المهرجان لضمان الفرجة الممتعة بطلقات البارود، والراحة والاستجمام بجانب شاطئ البحر ومحيط الغابة، حيث توفر ذات المؤسسة كل الشروط لإنجاح المهرجان على جميع المستويات.