الخميس 13 يونيو 2024
جالية

مجموعة "بلانيتا" وسفارة المغرب بمدريد تطلقان النسخة الثانية لبرنامج المنح الدراسية لمغاربة إسبانيا

 
 
مجموعة "بلانيتا" وسفارة المغرب بمدريد تطلقان النسخة الثانية لبرنامج المنح الدراسية لمغاربة إسبانيا كارلوس خيمينيز والسفيرة كريمة بنيعيش
أعلنت سفارة المغرب بإسبانيا والمجموعة الإسبانية (بلانيتا للتكوين والجامعات) "Planeta Formation et Universités"،  الاثنين 10 يونيو 2024، عن إطلاق النسخة الثانية من برنامج المنح الدراسية للمغاربة المقيمين بإسبانيا، بهدف دعم وتعزيز ولوج التعليم العالي من قبل المهنيين والشباب المغاربة.

وتستهدف المبادرة "الشباب من ذوي الاستحقاق الذين يتوفرون على مستوى أكاديمي استثنائي، والذين يرغبون في التطور المهني ومواجهة التحديات الجديدة في مواقع عملهم، لكي يصبحوا فاعلين في التغيير والتقدم في مجال نشاطهم".

ويندرج برنامج المنح الدراسية هذا في إطار بروتوكول التعاون الموقع بين سفارة المغرب بإسبانيا ومجموعة "Planeta Formation et Universités" في العام 2023.

وفي إطار طلب الترشيحات للفترة 2024-2025، والتي ستكون مفتوحة حتى 31 أكتوبر 2024، سيتم تقديم ما مجموعه 242 منحة دراسية جديدة لولوج الدورات التكوينية على المستوى الجامعي والدراسات العليا والتكوين المستمر والدكتوراه وغيرها.

وسيتاح للطلاب الاختيار من بين أكثر من 140 برنامجا في أكثر من 10 مجالات مختلفة من المعرفة التي تقدمها مجموعة Planeta من خلال مؤسساتها EAE Business School (في موقعها الجامعي في مدريد وبرشلونة)، وBarcelona Culinary Hub، وIberonex، وiFP Innovation in Training، وكلية OBS للأعمال، وجامعة BIU Broward الدولية، ومدرسة EsDesign العليا للتصميم في برشلونة، وكلية روما للأعمال، وجامعة UNIE، وجامعة كارليماني وجامعة فالنسيا الدولية.

ويشمل هذا التعاون ثلاثة أنواع من المنح الدراسية، تغطي أولاها 100 في المائة من التكوين، والثانية 75 في المائة والثالثة 50 في المائة من كلفة التكوين.

وخلال حفل إطلاق البرنامج، أعربت سفيرة المغرب بإسبانيا، كريمة بنيعيش، عن ارتياحها لتجديد اتفاقية التعاون التي تهدف إلى تعزيز قدرات المهنيين الشباب المغاربة في إسبانيا.

وأضافت السيدة بنيعيش أن "برنامج المساعدات، الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع Planeta Formation et Universités، فرصة قيمة لمتابعة مسار مهني ناجح عبر اكتساب المهارات المناسبة للتقدم في أي قطاع، داخل وخارج البلاد".

من جانبه، أكد المدير العام لمجموعة بلانيتا للتكوين والجامعات، كارلوس خيمينيز، على انخراط المجموعة في النهوض بالمجتمع قائلا: "اقتناعا منا بقيمة التعليم من أجل تقدم أي بلد، فإننا نشعر أكثر من أي وقت مضى بالالتزام بالتنمية المهنية للشباب، والدليل على ذلك هو إطلاق أكثر من 240 منحة دراسية جديدة تهدف إلى المساهمة في تكوين الطلاب المغاربة المقيمين بشكل دائم أو طويل الأمد في إسبانيا".