الأربعاء 12 يونيو 2024
رياضة

بعد الكاف.. الفيفا يحاصر البوليساريو كرويا ويضع حدا لاختراق الانفصاليين للتظاهرات القارية بدعم جزائري

بعد الكاف.. الفيفا يحاصر البوليساريو كرويا ويضع حدا لاختراق الانفصاليين للتظاهرات القارية بدعم جزائري رئيس الفيفا جياني إنفانتينو
ضيق الاتحاد الدولي لكرة القدم الجمعة 17 ماي 2024، في العاصمة التايلاندية بانكوك، على هامش جمعيته العمومية الـ74، الخناق على الجزائر وصنيعته البوليساريو، حين صادق على التعديلات المقترحة من قبل مجلس الاتحاد الدولي للتشريعات الكروية، المعروف اختصارا بـ"إيفاب"، بخصوص انتقالات اللاعبين. كانت صفعة قوية للجزائر وللكيان الوهمي، إذ أقر بعدم المصادقة على انتقال أي لاعب من بلد لا يتمتع بعضوية في الأمم المتحدة. تم التصويت على هذا المقترح بأغلبية 202 عضوا، بينما رفضه 4 أعضاء فقط، وهم الجزائر وجنوب إفريقيا وكوبا ثم فنزويلا.
يأتي هذا القرار، في الوقت الذي كانت العديد من السيناريوهات السياسية تطبخ في بانكوك، خصوصا من طرف جنوب إفريقيا والجزائر، أملا في ضم جبهة "البوليساريو" إلى هيئات رياضية كعضو في الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، على أساس عضويتها في الاتحاد الإفريقي، المنظمة السياسية التي تجمع الأفارقة.
كان وليد صادي رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، يجري اتصالاته في كواليس مؤتمر بانكوك مقدما وعودا لبعض رؤساء الهشة بالدعم مقابل التصويت على إلحاق الكيان الانفصالي بالفيفا، لكنه فشل رفقة حلفائه الثلاث، ما يترجم حجم عداء السلطات الجزائرية للمغرب ونقل المعركة السياسية إلى ملاعب الكرة، وهي المعركة التي كان المغرب يقابلها تارة بالاحتجاج وتارة بالانسحاب.
على غرار التظاهرات السياسية، سجل المغرب مواقف احتجاج غالبا ما تنتهي بالانسحاب والعودة إلى الوطن، فكلما أصر الجزائر على أن يرافقه الانفصاليون في نفس التظاهرة إلا بعثر المغاربة الحدث، وهو ما حول افتتاح الملتقيات الرياضية والسياسية إلى بؤرة توتر. 
"الوطن الآن" تسلط الضوء على تفاصيل قرار الاتحاد الدولي الجديد، وتستعرض تاريخ الغضب من خلال مجموعة من التظاهرات الرياضية التي شهدت مشاركة رياضيي  جبهة "البوليساريو"، وساهم وجودها في انسحاب المغرب، علما أن المملكة المغربية قد انسحبت من منظمة الوحدة الإفريقية عام 1984 بسبب قبول عضوية الكيان الانفصالي فيها، قبل أن يقرر العودة والقطع مع سياسة الكرسي الفارغ سنة 2016، كما  تسلط الضوء على أبرز حالات الاحتجاج والانسحاب بسبب الوجود الانفصالي.
 
المنتخب‭ ‬المغربي‭ ‬ينسحب‭ ‬من‭ ‬دوري‭ ‬دولي‭ ‬في‭ ‬إسبانيا‭ ‬بسبب‭ ‬لوحة‭ ‬مستفزة
‭ ‬في‭ ‬صيف‭ ‬سنة‭ ‬2016،‭ ‬قرر‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬المغربي‭ ‬لأقل‭ ‬من‭ ‬20‭ ‬سنة‭ ‬لكرة‭ ‬القدم ‭ ‬الانسحاب‭ ‬من‭ ‬الدوري‭ ‬الودي‭ ‬«كوتيف‭ ‬ألكوديا»‭ ‬الذي‭ ‬أقيم‭ ‬في‭ ‬بلدية‭ ‬«ألكوديا»‭ ‬بجزر‭ ‬البليار‭ ‬الإسبانية،‭ ‬احتجاجا‭ ‬على‭ ‬رفع‭ ‬اللجنة‭ ‬المنظمة‭ ‬لوحة‭ ‬للبوليساريو،‭ ‬خلال‭ ‬حفل‭ ‬الافتتاح‭ ‬بطولة‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬13‭ ‬سنة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تقام‭ ‬بملاعب‭ ‬موازية‭ ‬لبطولة‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬20‭ ‬سنة‭ ‬التي‭ ‬يشارك‭ ‬فيها ‬المنتخب‭ ‬المغربي‭.‬
تصدت‭ ‬الجامعة‭ ‬الملكية‭ ‬المغربية‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬لهذا‭ ‬«التحرش‭ ‬السياسي»،‭ ‬فأصدرت‭ ‬بلاغا‭ ‬جاء‭ ‬فيه:‭ ‬«بمجرد‭ ‬أن‭ ‬وقعت‭ ‬اللجنة‭ ‬المنظمة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الخطأ‭ ‬الفادح،‭ ‬احتج‭ ‬الوفد‭ ‬المغربي‭ ‬بشدة ‬عليها،‭ ‬لاسيما‭ ‬أنها‭ ‬أخلت‭ ‬بالعقد‭ ‬الذي‭ ‬يجمعها‭ ‬بالجامعة‭ ‬الملكية‭ ‬المغربية‭ ‬لكرة‭ ‬القدم»‭. ‬
وأضاف‭ ‬البلاغ:‭ ‬«ورغم‭ ‬أن‭ ‬اللجنة‭ ‬المنظمة‭ ‬للدوري‭ ‬الودي‭ ‬«كوتيف‭ ‬ألكوديا»‭ ‬قدمت‭ ‬اعتذارا‭ ‬رسميا‭ ‬وعبرت‭ ‬عن‭ ‬عميق‭ ‬أسفها‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الخطأ،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬الوفد‭ ‬المغربي‭ ‬قرر‭ ‬الانسحاب‭ ‬من ‬هذه‭ ‬البطولة‭ ‬وعدم‭ ‬المشاركة‭ ‬فيها»‭. ‬
 
جامعة‭ ‬الجيدو‭ ‬وكرة‭ ‬اليد‭ ‬تنسحبان‭ ‬من‭ ‬تظاهرتين‭ ‬بتونس
في عز التوتر السياسي بين الرباط وتونس، خاصة بعد أن خص  قيس سعيد الديكتاتور التونسي، زعيم الانفصاليين باستقبال رسمي، وما ترتب عنه من قرار صادر عن خارجية الحكومة المغربية القاضي باستدعاء السفير المغربي بتونس إلى الرباط قصد التشاور، حيث اعتبر المغرب أن هذا الاستقبال موقف عدائي ضد المملكة ووحدتها الترابية. في هذه الظروف قررت الجامعة الملكية المغربية للجيدو وفنون الحرب المشابهة، الانسحاب وعدم المشاركة في تظاهرتين رياضيتين احتضنهما تونس خلال شتنبر 2022.
وقال بلاغ صادر عن الجامعة إنها قد "قررت الانسحاب وعدم المشاركة في البطولة العربية للأندية البطلة، والبطولة العربية للناشئين والناشئات والأشبال والبراعم التي تستضيفهما الجامعة التونسية للجيدو خلال الفترة من 6 إلى 12 شتنبر2022". 
وجاء في بلاغ نشرته على موقعها الرسمي: "قررت الجامعة الملكية المغربية لكرة اليد الانسحاب وعدم مشاركة الأندية الوطنية بتونس في الدورة الـ37 للبطولة العربية لكرة اليد للأندية البطلة خلال الفترة الممتدة من 17 إلى 27 شتنبر 2022 والتي كان مقررا خلالها مشاركة نادي وداد السمارة لكرة اليد، والبطولة الأفريقية للأندية البطلة والتي أيضا المقررة بتونس من 28 شتنبر إلى 10 أكتوبر والتي كان سيشارك فيها رجاء أكادير".
 
المغرب‭ ‬يعلن‭ ‬انسحابه‭ ‬من‭ ‬طواف‭ ‬الجزائر‭ ‬احتجاجا‭ ‬على‭ ‬دراجين‭ ‬انفصاليين
‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬مارس‭ ‬2015،‭ ‬انسحب‭ ‬المنتخب‭ ‬المغربي‭ ‬للدراجات،‭ ‬من‭ ‬دورة‭ ‬الجزائر‭ ‬الكبرى‭ ‬الخامسة‭ ‬لسباق‭ ‬الدراجات‭ ‬بعد‭ ‬يوم‭ ‬من‭ ‬انطلاقها‭ ‬بالجزائر‭ ‬العاصمة‭.‬وقررت‭ ‬الجامعة‭ ‬الملكية‭ ‬المغربية‭ ‬للدراجات،‭ ‬الانسحاب‭ ‬من‭ ‬طواف‭ ‬الجزائر،‭ ‬وذلك‭ ‬بسبب‭ ‬مشاركة‭ ‬دراجين‭ ‬قالت‭ ‬اللجنة‭ ‬المنظمة‭ ‬إنهم‭ ‬ينتمون‭ ‬لما‭ ‬يسمى‭ ‬بجبهة‭ ‬البوليساريو‭ ‬في‭ ‬الطواف‭. ‬وكانت‭ ‬الجامعة‭ ‬الملكية‭ ‬المغربية‭ ‬لهذه‭ ‬اللعبة،‭ ‬قد‭ ‬قدمت‭ ‬شكوى‭ ‬رسمية‭ ‬للاتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬لهذه‭ ‬الرياضة،‭ ‬تطالب‭ ‬فيها‭ ‬بمنع‭ ‬منتخب‭ ‬الانفصاليين‭ ‬غير‭ ‬المعترف‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬الطواف‭.‬وجاء‭ ‬انسحاب‭ ‬المغرب‭ ‬من‭ ‬المرحلة‭ ‬الثانية‭ ‬لطواف‭ ‬الجزائر‭ ‬للدراجات،‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬عضوية‭ ‬«البوليساريو»‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬الدولي،‭ ‬وعدم‭ ‬إدراجه‭ ‬في‭ ‬البرنامج‭ ‬قبل‭ ‬التظاهرة‭. ‬حسب‭ ‬ما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬مراسلة‭ ‬الجامعة‭ ‬المغربية‭ ‬لنظيرتها‭ ‬الدولية‭.‬
وجاءت‭ ‬دعوة‭ ‬الجزائر‭ ‬لدراجين‭ ‬قيل‭ ‬إنهم‭ ‬ينحدرون‭ ‬من‭ ‬مخيمات‭ ‬الانفصاليين،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تقليص‭ ‬حظوظ‭ ‬الرياضيين‭ ‬المغاربة‭ ‬في‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬بطولة‭ ‬العالم‭ ‬والألعاب‭ ‬الأولمبية،‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬ستنظم‭ ‬حينها‭ ‬في‭ ‬ريو‭ ‬دي‭ ‬جانيرو‭ ‬بالبرازيل‭ ‬سنة‭ ‬2016‭.‬.
 
بطولة‭ ‬الشطرنج‭:  ‬دخل‭ ‬البوليساريو‭ ‬فانسحب‭ ‬المغرب‭ ‬وليبيا‭ ‬ومصر‭ ‬
‭ ‬في‭ ‬22‭ ‬يناير‭ ‬2024‭ ‬نظم‭ ‬الاتحاد‭ ‬الجزائري‭ ‬للشطرنج‭ ‬البطولة‭ ‬الإفريقية‭ ‬الفردية‭ ‬لشمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬بمدينة‭ ‬بجاية،‭ ‬وتحديدا‭ ‬في‭ ‬قصر‭ ‬الأميرة‭ ‬باوقاس،‭ ‬وهي‭ ‬البطولة‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬يفترض‭ ‬أن‭ ‬يشارك‭ ‬فيها‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬مصر‭ ‬وتونس‭ ‬والمغرب‭ ‬وموريتانيا‭ ‬ثم‭ ‬الجزائر‭ ‬البلد‭ ‬المنظم،‭ ‬لكن‭ ‬الفشل‭ ‬ميز‭ ‬هذه‭ ‬التظاهرة‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تنطلق،‭ ‬بعد‭ ‬انسحاب‭ ‬منتخبات‭ ‬ليبيا‭ ‬ومصر‭ ‬والمغرب،‭ ‬لتحضر
‭ ‬موريتانيا‭ ‬وتستعين‭ ‬اللجنة‭ ‬المنظمة‭ ‬بفريق‭ ‬يمثل‭ ‬البوليساريو،‭ ‬أمام‭ ‬استنكار‭ ‬المنتظم‭ ‬الإفريقي‭ ‬والاتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬للعبة‭.‬
وجاء‭ ‬انسحاب‭ ‬المغرب‭ ‬و‭ ‬ليبيا‭ ‬ومصر‭ ‬من‭ ‬البطولة‭ ‬الإفريقية‭ ‬الفردية‭ ‬لشمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬في‭  ‬رياضة‭ ‬الشطرنج‭ ‬المنظمة‭ ‬في‭ ‬الجزائر،‭ ‬بعد‭ ‬دعوة‭ ‬الكيان‭ ‬الوهمي،‭ ‬علما‭ ‬أن‭ ‬اللجنة‭ ‬المنظمة‭ ‬ضغطت‭ ‬على‭ ‬موريتانيا‭ ‬كي‭ ‬لا‭ ‬تنضم‭ ‬للمنسحبين‭ ‬وبالتالي‭ ‬يكون‭ ‬الفشل‭ ‬عنوانا‭ ‬للدورة‭ ‬التي‭ ‬يفترض‭ ‬أن‭ ‬تكرس‭ ‬قيم‭ ‬الرياضة‭ ‬الفضلى‭. ‬
 
حكم‭ ‬مغربي‭ ‬يشارك‭ ‬في‭ ‬دورة‭ ‬الألعاب‭ ‬الإفريقية‭ ‬التي‭ ‬يقاطعها‭ ‬المغرب
في‭ ‬شهر‭ ‬شتنبر‭ ‬2015،‭ ‬شهدت‭ ‬دورة‭ ‬الألعاب‭ ‬الإفريقية،‭ ‬التي‭ ‬احتضنتها‭ ‬الكونغو‭ ‬برازافيل،‭ ‬هفوات‭ ‬تنظيمية‭ ‬كثيرة،‭ ‬وهي‭ ‬الدورة‭ ‬التي‭ ‬عرفت‭ ‬حضور‭ ‬15‭ ‬ألف‭ ‬مشارك‭ ‬من‭ ‬رياضيين‭ ‬وإداريين‭ ‬وإعلاميين‭ ‬مثلوا‭ ‬54‭ ‬دوله‭ ‬إفريقية،‭ ‬لكن‭ ‬المغرب‭ ‬قاطع‭ ‬الدورة‭ ‬ورفض‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬فعالياتها‭ ‬لاعتبارات‭ ‬وصفتها‭ ‬اللجنة‭ ‬الأولمبية‭ ‬الوطنية‭ ‬بـ‭ ‬«السياسية»‭. ‬
‭ ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬مقاطعة‭ ‬المغرب‭ ‬للحدث‭ ‬الرياضي،‭ ‬بسبب‭ ‬تواجد‭ ‬وفد‭ ‬يمثل‭ ‬الكيان‭ ‬الصحراوي،‭ ‬وإقامة‭ ‬البطولة‭ ‬تحت‭ ‬إشراف‭ ‬منظمة‭ ‬«الوحدة»‭ ‬الإفريقية،‭ ‬بدل‭ ‬الهيئات ‬الرياضية‭ ‬الرسمية،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬لم‭ ‬يمنع‭ ‬المغرب‭ ‬من‭ ‬التواجد‭ ‬في‭ ‬قلب‭ ‬الحدث‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬رياضة‭ ‬الملاكمة‭ ‬في‭ ‬شخص‭ ‬حكم‭ ‬دولي‭ ‬مغربي‭ ‬لاعتماده‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬الاتحاد‭ ‬الدولي‭.‬
‬نجح‭ ‬المغرب‭ ‬في‭ ‬منع‭ ‬رياضيي‭ ‬البوليساريو‭ ‬الذين‭ ‬حلوا‭ ‬ببرازافيل‭ ‬من‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الحدث‭ ‬الرياضي‭ ‬القاري،‭ ‬بسبب‭ ‬«افتقاد‭ ‬الكيان‭ ‬المزعوم‭ ‬لاتحادات‭ ‬رياضية‭ ‬مستقلة‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬وصاية‭ ‬الجهة‭ ‬السياسية‭ ‬الحاكمة،‭ ‬وهي‭ ‬الاتحادات‭ ‬التي‭ ‬يحق‭ ‬لها‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬النشاطات‭ ‬الرياضية‭ ‬القارية‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬الاتحاد‭ ‬الإفريقي‭ ‬والاتحاد‭ ‬الدولي»‭.‬
ويمنع،‭ ‬حسب‭ ‬قوانين‭ ‬التظاهرات‭ ‬الرياضية‭ ‬الإفريقية،‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬دولة‭ ‬داخل‭ ‬الإتحاد‭ ‬الإفريقي‭ ‬ليست‭ ‬عضوا‭ ‬في‭ ‬الاتحادات‭ ‬الرياضية‭ ‬الإفريقية‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬الألعاب‭ ‬القارية،‭ ‬مما‭ ‬دفع‭ ‬اللجنة‭ ‬المنظمة‭ ‬إلى‭ ‬إلغاء‭ ‬مشاركتهم‭ ‬وطلبت‭ ‬منهم‭ ‬مغادرة‭ ‬البلاد،‭ ‬ولم‭ ‬تنفع‭ ‬تدخلات‭ ‬الجزائر‭ ‬وجنوب‭ ‬إفريقيا‭ ‬لتليين‭ ‬موقف‭ ‬الكونغوليين‭ ‬الذين‭ ‬تمسكوا‭ ‬بالمنع‭. 
 
 
إقالة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم لتصويته على قرار منع الكيانات الانفصالية
تعرض خير الدين زطشي الرئيس السابق للاتحاد الجزائري لكرة القدم لانتقادات واسعة من طرف الصحافة الجزائرية، ومن الحكومة في شخص وزير الرياضة، بسبب تصويته على قرار منع الأقليات غير المعترف بها من المشاركة في المنافسات القارية. وصل الأمر إلى حد إقالة خير الدين من منصبه على رأس الاتحاد الجزائري.  
 في 12 مارس 2021، صادق الجمع العام  الـ 43 للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم "كاف"، الذي عقد في أحد فنادق العاصمة المغربية الرباط، بالإجماع، على إلزامية الدول الراغبة في العضوية ضمن الجهاز القاري بالانخراط ضمن منظمة الأمم المتحدة.
وصوت الجمع العام لـ"الكاف"، بنسبة 100 بالمائة من الحاضرين، على تعديل القانون المتعلق بعضوية الجهاز الكروي القاري، ضمن التعديلات المقترحة في النظام الأساسي، والتي همت أيضا الرفع من عدد نواب الرئيس داخل المكتب التنفيذي من 3 إلى 5 أعضاء.