الأربعاء 17 إبريل 2024
سياسة

أخنوش: ندرك أهمية إضفاء الجاذبية على مهنة الأستاذ الباحث وتعزيز دوره في قطاع التعليم العالي

أخنوش: ندرك أهمية إضفاء الجاذبية على مهنة الأستاذ الباحث وتعزيز دوره في قطاع التعليم العالي عزيز أخنوش
شدد عزيز أخنوش، وهو يتحدث عن إصلاح التعليم العالي، على أن الحكومة التي يترأسها تدرك جيدا أن أي إصلاح مهما كانت درجة قوته، لا يمكن له النجاح إلا بانخراط الفاعلين في تنزيله.
وأشار أخنوش وهو يتحدث اليوم الإثنين، في مجلس النواب، في إطار جلسة للمساءلة الشهرية خصصت لمناقشة موضوع "المنظومة التعليمية"، أن نجاح الإصلاح يفرض إطلاق ورش لمراجعة القانون الأساسي الخاص بهيئة الأساتذة الباحثين بالتعليم العالي، وفق مقاربة تشاركية مع مختلف الشركاء الاجتماعيين بعد 30 سنة من الانتظار بهدف إضفاء الجاذبية على مهنة الأستاذ الباحث وتحفيزه على الانخراط الفعال في المهام والأدوار الجديدة الموكولة للتعليم العالي.
ويسعى هذا النظام الأساسي، بحسب أخنوش، لإرساء سياسة ناجعة لتوظيف جيل جديد من أساتذة التعليم العالي قادر على إنجاز مهام التكوين بحرفية، وتطوير بحث علمي عالي المستوى.
وتابع في ذات الصدد: "... ومن جهة أخرى حرصت الحكومة على إرساء مسار للتدرج والترقي مبني على أساس معايير الجودة والتميز العلمي، من أجل جعل المهنة أكثر جاذبية وتحفيزا على النجاعة في الأداء لاستقطاب أحسن الكفاءات، بما في ذلك مغاربة العالم".
وأشار ذات المتحدث أن هذا النظام الجديد يضع تصورا لمهنة الأستاذية يأخذ بعين الاعتبار كل المستجدات التي طرأت على المنظومة الجامعية لا سيما تطور وتحول المهام البيداغوجية والتأطيرية والتدبيرية الموكولة للأستاذ الباحث على مستوى الغلاف الزمني المخصص للتدريس أو على مستوى النظام الجديد للترقي بالإضافة إلى قيمة التعويضات عن المهام والتأطير الممنوحة للأساتذة الباحثين .