الأربعاء 10 أغسطس 2022
فن وثقافة

المهرجان الوطني لفن عبيدات الرمى يعود في دورته 21

المهرجان الوطني لفن عبيدات الرمى يعود في دورته 21
يرتقب أن تحتضن مدينة خريبكة، خلال الفترة الممتدة ما بين 01 و03 من شهر يوليوز 2022، المهرجان الوطني لفن عبيدات الرمى"، تحت شعار "عبيدات الرمى فن حي وتراث خالد".

ووفقا للبلاغ الصادر عن وزارة الشباب والثقافة والتواصل فإن تنظيم هذه الدورة يأتي تكريسا للإشعاع الثقافي والفني للمهرجان الوطني لفن عبيدات الرمى باعتباره أحد المحطات المهمة في خريطة المهرجانات التراثية التي تنظمها الوزارة، وكذا إبرازا لدوره كتراث لامادي وجب الحفاظ عليه باعتباره أحد مكونات منظومة مندمجة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، تتوخى ضمان استمرارية واستدامة الفعل الثقافي ودعم وتشجيع الإبداع والمبدعين.

وينتظر أن يعرف التظاهرة هذه السنة مشاركة 40 مجموعة وفرقة ممارسة لهذا الفن على الصعيد الوطني، التي ستمثل أقاليم خريبكة والفقيه بن صالح وبني ملال وبن سليمان وأزيلال وسطات وقلعة السراغنة وغيرها، إلى جانب فرق ومجموعات فنية، ستسجل حضورها كضيف شرف لتمثل ألوان غنائية تراثية أخرى.
وأشارت الوزارة في بلاغها، إلى أن الفرق والمجموعات الفنية، المشاركة في هذه التظاهرة الفنية، ستحيي خمس سهرات عمومية كبرى لهذا الموروث الشعبي خلال الأيام الثلاث للمهرجان.

كما سيلتزم الحدث كعادته في حفل افتتاح دورته المرتقبة باستحضار تقليد العرفان والتحفيز، من تكريم شيخين من قيدومي عبيدات الرمى، ويتعلق الأمر بالفنان عبول قدور ومحمد الغزواني.

وإللى جانب العروض الفنية التي ستزين أيام المهرجان، سيكون الجمهور على موعد مع فعاليات الندوة الفكرية للمهرجان في موضوع "الرمز في فن عبيدات الرمى"، سيشارك فيها أساتذة وباحثون من ذوي الاختصاص، فضلا عن تنظيم حفلات خاصة لفائدة نزلاء السجن المحلي لوادي زم والسجن المحلي لخريبكة.
 
وتجدر الإشارة هنا إلى أن النسخة 21 من المهرجان الوطني لفن عبيدات الرمى، منظم من قبل وزارة الشباب والثقافة والتواصل وعمالة إقليم خريبكة، بتعاون مع المجالس المحلية بالإقليم والمجمع الشريف للفوسفاط، وذلك تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس.