الأربعاء 10 أغسطس 2022
في الصميم

التحالف العسكري المغربي الأمريكي.. ملحمة تستحق أن تحكى

التحالف العسكري المغربي الأمريكي.. ملحمة تستحق أن تحكى عبد الرحيم أريري
من 20 يونيو إلى 30 يونيو 2022، يحتضن المغرب أضخم مناورة عسكرية بين القوات المسلحة الملكية والجيش الأمريكي بمشاركة 18 بلدا آخر ومراقبين عسكريين ينتمون إلى 20 دولة أخرى. وإذا كانت أرض المغرب قد ألفت هذا النوع من المناورات مع أقوى جيوش العالم، فإن ما يميز نسخة عام 2022، حسب موقع الجيش الأمريكي، أن مناورة الأسد الافريقي لهذا العام «ستكون أفضل تدريب عسكري حتى الآن».

فعلى امتداد السنوات 16 الماضية التي انطلقت فيها مناورات الأسد الإفريقي، تحول المغرب إلى مزار لمعظم جيوش العالم. ففي البداية كانت المناورات ثنائية بين المغرب والولايات المتحدة، قبل أن تتوسع وتشرك جيوش دول أخرى. واختيار المغرب لم يتم لسواد عيون المغاربة، بل لأن القوات المسلحة الملكية، تحت قيادة قائدها الأعلى الملك محمد السادس، ظلت طوال عقود تنحث اسمها في السجل الأممي حتى تصدرت قائمة أحسن الجيوش مهنية واحترافية وجاهزية للقتال، لدرجة أن الجيش المغربي أضحى يحتل الرتبة 12 أمميا بفضل حضوره في معظم بؤر التوتر الدولية، في إطار مهام حفظ السلم والأمن الأمميين. فمن أصل 100 جندي عالمي مشارك في عمليات حفظ السلام، نجد ضمنهم 4 جنود مغاربة.

وحين وقع اختيار الولايات المتحدة الأمريكية (وهي القوة العسكرية الأولى عالميا)، على المغرب لإجراء مناورات الأسد، فلأنها وقفت على الحكامة الأمنية الجيدة التي يتمتع بها المغرب مقارنة مع دول المحيط العربي والإفريقي والمتوسطي.
والواقع أن التحالف العسكري المغربي الأمريكي، يعد ملحمة تستحق أن تحكى، فهو تحالف عسكري ثنائي مسنود بالوقائع والأعمال المادية الملموسة. 
وإذا كان المقام لا يسع هنا استعراض كل أشكال هذا التعاون، فإن ذلك لا يمنع من سرد أهم المحطات في السنوات العشرين الماضية..

 
2003
تعاون بين الحرس الوطني لولاية يوتا الأمريكية والجيش المغربي حول برنامج الألغام والتخلص من الذخائر المتفجرة.
 
2004
قرر الحلف الأطلسي جعل المغرب البلد الوحيد من خارج الحلف الذي له الحق في مساعدة الناتو في كل مناطق التوتر.
2007
انطلاق أول مناورة عسكرية مغربية أمريكية تحت اسم «الأسد الإفريقي».
 
نونبر 2016
المغرب يتسلم دفعة جديدة من المساعدات العسكرية الأمريكية (دبابات ورشاشات ذاتية التحكم) وعربات مدرعة في إطار برنامج «إيدا».
 
أبريل 2018
مناورات جوية بحرية مغربية أمريكية في السواحل المغربية بعرض المحيط الأطلسي تسمى «لاثينينغ هاند شايك» بين المدمرة الأمريكية «فوريش» وفرقاطة محمد السادس.
 
شتنبر 2020
الجيش الأمريكي والقوات المسلحة الملكية يحتفلان بإتمام برنامج يروم مواجهة التهديدات الكيماوية والبيولوجية الإشعاعية والنووية الذي امتد لست سنوات.
- الإقرار بأن المغرب شريك أساسي للولايات المتحدة في عدد من القضايا الأمنية، حيث يشارك في أزيد من 100 انخراط عسكري مع الولايات المتحدة بما فيها مناورات الأسد الإفريقي التي تتم كل سنة، وأحيانا تنظم نسختين في عام واحد.
 
أكتوبر 2020
الولايات المتحدة الأمريكية والمغرب يوقعان «خارطة طريق للتعاون الدفاعي» مدتها عشر سنوات تشمل بالأساس تعزيز قدرات المراقبة لتعزيز الأمن البحري الإقليمي.
 - كاتب الدولة الأمريكي في الدفاع، مارك أسبر، يتباحث مع الوزير عبد اللطيف لوديي لتوطيد الأهداف الأمنية المشتركة والمشاركة في مختلف التمارين والدورات التكوينية.
 
يناير 2021
- مناورات عسكرية بحرية بين المغرب وأمريكا بمشاركة المدمرة «يو أس أس بورتر» وفرقاطة علال بن عبد الله بسواحل أكادير وطانطان.
- انعقاد الدورة 11 للجنة الاستشارية للدفاع شارك فيها نائب وزير الدفاع الأمريكي المكلف بالشؤون السياسية أنتوني تاتا والوزير عبد اللطيف لوديي والمفتش العام للقوات المسلحة الملكية وقائد الدرك الملكي.
- الجنيرال مايكل لانغلي، قائد قوات المارينز الأمريكية في أوروبا وإفريقيا يتباحث مع مفتش البحرية الملكية الأميرال مصطفى العلمي، تطوير الالتزامات العسكرية المشتركة بين قوات المارينز والبحرية الملكية.
- اجتماع عسكري رفيع المستوى بين المغرب وأمريكا، بين الوزير عبداللطيف لوديي ونائب وزير الدفاع أنتوني تاتا، دعا فيه المغرب وزارة الدفاع الأمريكية لإنجاز مشاريع مشتركة في مجال الصناعة العسكرية بالمغرب.
 
مارس 2021
مناورات عسكرية مغربية في البحر سميت «مصافحة البرق» شاركت فيها السفن والطائرات المقاتلة الأمريكية والمغربية.
 
صيف 2021
تدريب بين عسكريين مغاربة وأمريكا بالقصر الصغير على تمرين « مغرب مانتلت»، وهو تمرين يستهدف التخطيط لمواجهة الكوارث.
 
أكتوبر 2021
دورة تدريبية عسكرية على تقنيات الإنزال السريع لفائدة القوات الخاصة التابعة للبحرية الملكية بمنطقة سيدي قنقوش بضواحي طنجة.
 - القيادة العسكرية الأمريكية بإفريقيا تنادي على المغرب للمشاركة في الدورة السويسرية لضباط الصف، وكان الشرف لمحمد لزعر بصفته أول ضابط صف يمثل المغرب في هذه الدورة.
 
دجنبر 2021
تعاون عسكري بين المغرب وأمريكا تحت شعار «أفضل السفن لأفضل الأصدقاء» عبر مرافقة فرقاطة «علال بن عبدالله» لأضخم حاملة للطائرات الأمريكية في العالمS .Truman   USS harry
 
فبراير 2022
البيضاء تحتضن اجتماعا رفيع المستوى بين ضباط البحرية الملكية وقيادة القوات البحرية الأمريكية في أوروبا وإفريقيا حول التشغيل البيئي البحري.
 
مارس 2022
- البحرية الملكية تشارك مع حلف الناتو في التدريب السنوي في الحوض الشرقي للبحر المتوسط قرب اليونان.
- الكولونيل تيرمورا شامل، رئيس مكتب التعاون الأمني بالسفارة الأمريكية بالرباط، يؤكد أن القوات البحرية للبلدين تتمتعان بتاريخ طويل من العمل المشترك لتأمين أعالي البحار، وخاصة على مسافة 13 كلم من مضيق جبل طارق لمكافحة الجريمة العابرة للقارات والإرهاب وتهريب المخدرات.
- أمريكا تسلم المغرب زورقين اعتراضيين من طراز  «ميثال شارك» بطول 11 متر. الزورقان المسلمان للبحرية الملكية تبلغ قيمتهما حوالي مليون دولار عربونا على الشراكة العسكرية الأوسع بين البلدين.
 
ماي 2022
- المغرب يحدث «المركز المغربي لحفظ السلام»، لاستثمار ما راكمه المغرب من تجربة في هذا الإطار، وهو المركز الذي يروم تكوين كفاءات وطنية وأجنبية بشراكة مع الأمم المتحدة.