الأربعاء 10 أغسطس 2022
اقتصاد

الجزائر تستشيط غضبا من مشاركة 100 رجل أعمال إسباني في "منتدى الداخلة"

الجزائر تستشيط غضبا من مشاركة 100 رجل أعمال إسباني في "منتدى الداخلة" الملك محمد السادس وبيدرو سانشيز، رئيس الحكومة الإسبانية
تستضيف مدينة  الداخلة، يومي الثلاثاء والأربعاء 21 و22 يونيو 2022، أول منتدى استثماري مغربي إسباني (منتدى الأعمال المغرب- إسبانيا)، بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية، والنهوض باقتصاد جهة الداخلة- وادي الذهب، والتعريف بمؤهلاتها وفرصها الاستثمارية لدى رجال الأعمال الإسبان.

وحسب بلاغ مجلس الجهة، يجمع هذا الحدث الاقتصادي هيئات خاصة وعمومية ومستثمرين ورجال أعمال محتملين من أجل تبادل تجاري مثمر، وكذا مناقشة مختلف الفرص التي من شأنها دعم تطور الميزان التجاري بين المغرب وإسبانيا. كما ستتم، بهذه المناسبة، مناقشة إرساء روابط استثمارية جديدة بين القطاعين الخاص والعام المغربي والإسباني، لاسيما في قطاعات الفلاحة والسياحة واللوجستيك والطاقات المتجددة والصيد البحري.

وومن المنتظر أن يعرف هذا اللقاء تنظيم لقاءات للتشبيك، بالإضافة إلى زيارات ميدانية للمشاريع الرئيسية في جهة الداخلة – وادي الذهب.

إلى ذلك، أكدت "الكونفيدونسيال" الإسبانية أن الجزائر غاضبة من مشاركة حوالي 100 رجل أعمال إسباني، معظمهم من كاتالونيا والأندلس. مضيفة أن الحكومة الإسبانية تجنبت في هذه المرحلة إيفاد أي مسؤول رسمي لهذا المنتدى، تجنبا للنفخ في رماد الأزمة مع قصر المرادية. وتابعت أن مصدرا من وزارة الصناعة والتجارة والسياحة الإسبانية ، أكد لـ"أوروبا بريس" أنه "لا علاقة لهم بهذا الحدث، وأنه لن يكون هناك تمثيل مؤسسي فيه".