الأحد 14 أغسطس 2022
مجتمع

مضامين لقاء "بوعياش" مع لجنة الأمم المتحدة المعنية بالقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة

مضامين لقاء "بوعياش" مع لجنة الأمم المتحدة المعنية بالقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان
عقد المجلس الوطني لحقوق الإنسان، الإثنين 20 يونيو 2022 بجنيف، لقاء تفاعليا خاصا مع لجنة الأمم المتحدة المعنية بالقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة. 
وتم هذا اللقاء برئاسة آمنة بوعياش، ومشاركة كل من فاطمة عراش، رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بدرعة-تافيلالت، ومدير الديوان ومدير التعاون والعلاقات الدولية.
وأفاد بلاغ للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، توصلت به "أنفاس بريس" بنسخة منه أنه بهذه المناسبة، استعرضت رئيسة المجلس أهم المستجدات المعيارية، والدستورية والقانونية والمؤسساتية التي عرفتها وضعية حقوق النساء والفتيات في المغرب منذ تقديم آخر تقرير وطني سنة 2008، ولا سيما ما يتعلق بالممارسة الاتفاقية والمقتضيات الدستورية ذات الصلة بالمناصفة، واعتماد قانون لمناهضة العنف ضد النساء، فضلا عن المستجدات التي جاءت بها القوانين المتعلقة بالانتخابات.
وسلطت آمنة بوعياش الضوء على مختلف التحديات التي مازالت تواجهها حقوق النساء والفتيات، وخاصة ما يتعلق بإلغاء تزويج القاصرات، والحماية من مختلف أشكال العنف ضد النساء، وتعزيز المشاركة السياسية في أفق المناصفة وتسهيل ولوجهن إلى العدالة، فضلا عن التحديات الثقافية التي تحول أحيانا دون تعزيز حقوق المرأة.
وخلال هذا اللقاء الخاص، قدم وفد المجلس مختلف الأعمال والمبادرات التي قام بها في مجال حماية حقوق المرأة والنهوض بها، في مجالات التشكي، والرصد وإعداد التقارير، والتحسيس والتربية على حقوق الإنسان والتعاون مع الفاعلين المؤسساتيين وغير المؤسساتيين، إلى جانب مختلف التوصيات التي قدمها من أجل تحسين وضعية حقوق النساء والفتيات بالمغرب. ومن جهة أخرى، قدم المجلس مجموعة من التوصيات التي يمكن للجنة المذكورة أن توجهها خلال تفاعلها مع الحكومة.
يذكر أن المجلس قدم تقريرين موازيين إلى لجنة الأمم المتحدة المعنية بالقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة في إطار الإعداد للائحة المسائل أو القضايا وكذا الخلاصات النهائية.
وسيشارك المجلس في لقاء ثان مع اللجنة بمشاركة المنظمات غير الحكومية، فضلا عن مشاركته في أشغال الحوار التفاعلي بين اللجنة والحكومة.