الثلاثاء 9 أغسطس 2022
مجتمع

إحتقان متواصل تعيشه هيئة التمريض وتقنيي الصحة وهذه مطالبهم ..

إحتقان  متواصل تعيشه هيئة التمريض وتقنيي الصحة وهذه مطالبهم .. ممرضو التخدير والإنعاش في وقفة إحتجاجية
اعتبرت  النقابة المستقلة للممرضين أن عمل ممرض التخدير والإنعاش لا يكون  سليما من الناحية القانونية  إلا في إطار  الوجود الفعلي لطبيب التخدير والإنعاش بل و تحت إشرافه المباشر. وبالتالي لا يجوز لممرض التخدير والإنعاش التصرف لوحده تحت أي ظرف، واستغربت  النقابة المستقلة للممرضين  في بيان توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه أن يكون ممرض  التخدير مجبرا على القيام بهاته المهام دون حضور طبيب التخدير والإنعاش تحت ذريعة " تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر" وهو  ما يعني أن الدولة تعترف بقدرته على تأدية هذه المهام ولكن خارج إطار القانون...  وإن هذا التناقض  الحاصل  هو   استهتار واستخفاف بحياة المواطنين من جهة وتلاعب بحياة ونفسية هؤلاء الممرضين من جهة ثانية لصالح أطباء التخدير والإنعاش الذين يرفضون الإلتحاق بالقطاع العمومي ويرفضون في نفس الآن  التنازل عن صلاحياتهم في التخدير والإنعاش للممرضين؟؟!.
 
واكد البيان على أن هذا التناقض غير المقبول في القانون المنظم لمهن التمريض وتقنيات الصحة هو السبب المباشر في ما تعانيه هذه الهيئة من مشاكل وتخبطات قادت الكثيرين منهم  الى ردهات المحاكم ودهاليز السجون.

وتساءلت  تنسيقية جهات الجنوب للنقابة المستقلة للممرضين عن منطق وزارة الصحة والحماية الإجتماعية الذي يقبل نقل مريض في حالة حرجة من مدينة الداخلة إلى مدينة أكادير ومراكش بمرافقة ممرض تخدير وإنعاش في إنتهاك صارخ للمادة للقانون لساعات طوال بواسطة سيارة الإسعاف عوض مروحيات الإسعاف التي تم اقتناؤها بالمال العام  ولا تؤدي إلا واجب الإشهار والبروباغاندا الإعلامية ليس إلا؟؟.
 
وبناء عليه  تعلن  تنسيقية جهات الجنوب للنقابة المستقلة للممرضين عن تضامنها المطلق واللامشروط مع مناضليها المعتصمين بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بالداخلة وتحمل المسؤولية كاملة للإدارة والوزارة في ما ستؤول إليه أوضاع الاحتقان.

كما تدعو من جهة أخرى جميع ممرضي التخدير والإنعاش إلى الإلتزام الحرفي بالقانون ولتتحمل كل من الوزارة والحكومة تبعات قوانينهما وتدعو التنسيقية جميع المكاتب الإقليمية والجهوية بمختلف جهات المملكة إلى مراسلة الولاة والعمال ووكلاء الملك بخصوص هذه التجاوزات والإستهتار من باب الإخبار وطلب التدخل العاجل لحث المؤسسات المعنية على وقف هذا العبث.ويجدد  البيان دعوة جميع أطر هيئة التمريض وتقنيات الصحة إلى الإستعداد لاستئناف التصعيد والبرنامج النضالي نظرا لغياب الرغبة الحقيقية في التعاطي الجدي مع المطالب المشروعة لهذه الهيئة ...