السبت 20 أغسطس 2022
اقتصاد

الخبير أعيس: حالات اختلاس الأبناك هي حالات معزولة بسبب اعتماد الأبناك نظام فعال للمراقبة

الخبير أعيس: حالات اختلاس الأبناك هي حالات معزولة بسبب اعتماد الأبناك نظام فعال للمراقبة الطيب أعيس، خبير اقتصادي ومالي
قال الطيب أعيس، خبير اقتصادي ومالي، أن حالات اختلاس وكالات الأبناك هي حالات معزولة لأن الأبناك تتوفرعلى نظام للمراقبة الداخلية، فكل بنك ملزم باعتماد هذا النظام في إطار مراقبة وإشراف بنك المغرب على القطاع البنكي.
وأوضح أعيس في اتصال مع
"أنفاس بريس"، أن هذه المراقبة الداخلية تعني أن أي عملية تجري داخل البنك يتم مراقبتها من طرف مجموعة من الأشخاص والآليات، وهذا يجعل حالات اختلاس الأبناك قليلة، وإذا وقعت، يتم الكشف بسهولة عن مختلس الأموال. وذلك بسبب آثار ووثائق العمليات البنكية التي تكشف تسلسل أرقام وتاريخ إجرائها.
وفي حالة خروج المتهم خارج الوطن، توجد المنظمة الدولية للشرطة الجنائية "الإنتربول" التي تتبادل البيانات مع الأمن الوطني من أجل تسليم كل فار من العدالة.
وأمام حالات الاختلاس نجد أن المراقبة الداخلية ضعيفة بسبب إهمال بعض المسؤولين بالأبناك، لهذا يجب مراجعتها بإجراء افتحاص وتدقيق على نظام المراقبة الداخلية. وكل المسؤولين الكبار للأبناك مسؤولين عن المراقبة الداخلية، عبر أقسام للمراقبة والتدقيق الداخلي إلى جانب مكاتب خارجية للتدقيق عن المراقبة الداخلية وذلك بإشراف بنك المغرب.
وأكد أعيس أن النظام البنكي المغربي معروف على الصعيد الدولي باعتماده نظام فعال للمراقبة الداخلية والقواعد الاحترازية بدليل الحالات القليلة لاختلاس الأموال من ذوي النوايا السيئة.