الأربعاء 6 يوليو 2022
اقتصاد

اليماني يرد على أخنوش.. تشجيع الاستثمار في شركة سامير سيوفر 1000 منصب شغل و3500 منصب غير مباشر

اليماني يرد على أخنوش.. تشجيع الاستثمار في شركة سامير سيوفر 1000 منصب شغل و3500 منصب غير مباشر الحسين اليماني
تعقيبا على النقاش الأخير بالبرلمان، حول معادلة الاستثمار والتشغيل خلال جلسة المساءلة الشهرية بمجلس المستشارين. ذكر الحسين اليماني، رئيس الجبهة الوطنية لإنقاذ مصفاة سامير للبترول، في تدوينة له، رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، بأن الاستثمار وتشجيع الاستثمار في إحياء شركة سامير، سيوفر 1000 منصب شغل مباشر و3500 منصب شغل غير مباشر.
 
وجددت الجبهة الوطنية لإنقاذ مصفاة سامير للبترول،  المطالبة بفتح تحقيق موسع في أسباب سقوط الشركة في التصفية القضائية والتوقف عن الإنتاج وملاحقة المتسببين في ذلك، داعية إلى تشكيل لجنة برلمانية لتقصي الحقائق يرأسها نائب من المعارضة وتتكون على وجه الخصوص من خبراء معروفين بكفاءتهم واستقلاليتهم، بهدف التحقيق في إخفاقات الحكومة في معالجة ملفي شركة سامير منذ الخوصصة والمحروقات منذ رفع الدعم عنها حتى اليوم.
 
يشار إلى أن رئيس الحكومة أكد، خلال جلسة المساءلة الشهرية، على ضرورة رفع مردودية الاستثمار الخاص في مقابل الاستثمار العمومي، مضيفا بالقول ''رغم المجهودات الكبيرة اللي تعملات فالاستثمار العمومي، الاستثمار الخاص ماكيستغلش الإمكانيات وعائده الاجتماعي والاقتصادي قليل''.

وأبرز أخنوش، خلال جلسة المساءلة الشهرية بمجلس المستشارين حول موضوع ''معادلة الاستثمار والتشغيل''، ضرورة تدارك المفارقة بين الاستثمارين العام والخاص، والتي تظهر حسبه في ضعف مساهمة الاستثمار الخاص في النمو وخلق مناصب الشغل.
وأضاف أخنوش أن الحكومة تشتغل على وضع أسس سياسة استثمارية مندمجة، تجعل من الاستثمار سياسة حكومية فعلية، تقوم على تغيير الأفكار والرؤية، وليس فقط التعامل مع تدبيره كملف من الملفات.
 
وأوضح خنوش أن الحكومة اتخذت مجموعة من الإجراءات الحكومية من أجل تحفيز الاستثمار، ففي ''ظرف 6 أشهر اجتمعت اللجنة الوطنية للاستثمار 5 مرات ووافقت على استثمارات بـ33,4 مليار درهم، وهو ما من شأنه خلق 14.300 منصب شغل، كما أن الحكومة تشتغل على ميثاق جديد للاستثمار''.