الأحد 26 يونيو 2022
سياسة

في أوج دعوة المغاربة للتقشف: من يوقف هذا العبث بمجلس المستشارين؟!

في أوج دعوة المغاربة للتقشف: من يوقف هذا العبث بمجلس المستشارين؟! النعمة ميارة وواجهة مجلس المستشارين
ماذا يحدث في مجلس المستشارين؟ بمجرد انتخابه رئيسا لمجلس المستشارين شرع النعمة ميارة، في إطلاق عمليات واسعة لإعادة تجهيز وتهيئة وصباغة مقر المجلس وأسند الصفقات لـ "المقربين". غير أن ما يلاحظه كل زائر للمجلس هو الفوضى العارمة التي تصاحب سير هذه الأشغال وعلامات الاستفهام عن جدواها وتوقيتها، إذ أدت هذه الأوراش بعشوائيتها إلى تعطيل أعمال اللجان والفرق لعدة أسابيع وخلقت أجواء غير صحية، حيث تعرض بعض الموظفين لإصابات وضيق التنفس من جراء المواد السامة المستعملة في بعض الأشغال، كما لوحظ أن بعض الجدران التي كانت مغطاة بالرخام من النوع الرفيع قد تم اقتلاعه بشكل بشع دون معرفة الوجهة التي آل إليها، كما خلف اقتلاع المادة التي كانت تغطي الممرات والمكاتب (الباركي) بالسجاد ( الموكيت)، خلف ذلك احتجاج واستياء بعض الموظفين والبرلمانيين نتيجة ما يخلفه السجاد من أمراض تمس الجهاز التنفسي وتصيب بالحساسية. 
وأمام هذا الوضع واصلت المقاولات المكلفة بالأشغال خبطها خبط عشواء دون رقيب ولا حسيب وبعيدا عن مسؤولية الإدارة، إذ يروج وسط الموظفين بمجلس المستشارين، أن المشرف على سير الأشغال هو وابن قبيلة الرئيس ميارة، في غياب تام لأجهزة المجلس.
فمن يوقف هذا العبث بالغرفة الثانية؟