الجمعة 1 يوليو 2022
اقتصاد

سطات: اجتماع تقييمي للوضعية العامة للتموين والأسعار استعدادا لشهر رمضان 

سطات: اجتماع تقييمي للوضعية العامة للتموين والأسعار استعدادا لشهر رمضان  إقليم سطات يعلن استعداده لاستقبال شهر رمضان المبارك
ترأس عامل إقليم سطات  إبراهيم أبو زيد  بمقر العمالة اليوم الخميس24 مارس 2022 بحضور رجال السلطة ورؤساء المصالح الأمنية وممثلي غرفتي التجارة والصناعة والفلاحة ورؤساء المصالح الخارجية والمكتب الصحي الجماعي بسطات، إجتماعا تنسيقيا خصص  لتقييم الوضعية العامة للتموين والأسعار ومختلف التدابير المرتبطة استعدادا لشهر رمضان المبارك  1443.  
وأكد عامل الإقليم في كلمة ألقاها بالمناسبة على ضرورة التعبئة واليقظة وتضافر الجهود والتنسيق بين جميع المتدخلين للحفاظ على القدرة الشرائية للمستهلك من جهة والحرص على  سلامته الصحية من جهة أخرى، وبالتالي التصدي للمخالفات والمخالفين للضوابط القانونية وتكثيف تدخلات المصالح المكلفة بالمراقبة مع التنسيق بينها على المستويين الإقليمي والمحلي.وذلك من خلال عمل اللجنة الإقليمية المختلطة وكذاعمل اللجن المحلية من أجل ضمان حضور ميداني بمختلف الأسواق والمراكز التجارية وتبادل المعلومات لضمان النجاعة في رصد المخالفات كالزيادة غير المشروعة في الأثمان والغش في الجودة والبيع.
ومن جهتهم أكد رؤساء المصالح الخارجية المعنية في عروضهم على وفرة مختلف المواد والمنتجات الأساسية سواء منها المحلية أو المستوردة بجميع نقط البيع بالإقليم لا سيما تلك التي يكثر عليها الطلب بمناسبة شهر رمضان.
وعلي مستوى آخر شدد عامل الإقليم على  ضرورة مواكبة الإجراءات والتدابير المتخذة  في إطار رصد المخالفات بإشراك المجتمع المدني وحث فعالياته على المساهمة الفعالة لضمان التموين الكافي للأسواق وإستقرار الأسعار والتقيد بشروط التخزين والتسويق ومعايير الجودة والسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية مع تحسيس المستهلك بتفادي اقتناء مواد مجهولة المصدر أو منتهية الصلاحية. هذا بالإضافة إلى خلق خلايا المداومة على صعيد الإقليم لتمكين المستهلكين والتجار ومختلف الفاعلين المعنيين من تقديم شكاياتهم مع تعزيز التواصل مع التجار والمهنيين. 
وفي نفس السياق، يذكر ان اللجنة الإقليمية المكلفة بالمراقبة قد تمكنت خلال الفترة الممتدة من 16 فبراير إلى 23 مارس 2022 من القيام ب 28 زيارة مراقبة شملت مختلف الباشويات والدوائر التابعة للإقليم، عاينت خلالها  450 محل ونقطة بيع بالمراكز والمدن والأسواق الأسبوعية، وسجلت 98 مخالفة منها 57 مخالفة تتعلق  بقانون حماية المستهلك 08-31 و41 أخرى تهم قانون 15-77 الخاص بمحاربة الأكياس البلاستيكية. وبلغت الكميات المحجوزة وتم إتلاف  6  أطنان  من المواد غير الصالحة الاستهلاك وشملت الدقيق ومشتقاته، اللحوم و مشتقاتها، الحليب ومشتقاته، مواد التنظيف، التمور والتين المجفف، العسل.