الخميس 18 أغسطس 2022
اقتصاد

بوبكري: على مجلس المنافسة أن يلعب دوره الدستوري بخصوص ما يجري بقطاع التأمين

بوبكري: على مجلس المنافسة أن يلعب دوره الدستوري بخصوص ما يجري بقطاع التأمين يونس بوبكري رئيس جمعية وسطاء التأمين
أزيد من سبع ملفات مرفوعة من جمعية وسطاء ومستثمري التأمين بالمغرب إلى مجلس المنافسة، ما بين استشارية وتنازعيه، وتؤكد جميعها على وجود ليس فقط تحالفات بقطاع التأمين، وإنما تواطؤات وسياسات احتكارية وتحالفات واتفاقيات واستغلال لوضع مهيمن علىجميع المستويات للتلاعب بالأسعار وبيع لعقود التأمين بدون اعتماد أو سند قانوني  للمستهلك من الوكالات البنكية بالبلاد!!وهو ما يخلف ضررا حقيقيا لقطاع الوساطة في التأمين بأكمله، كما أن الأمر يستلزم اتخاذ مجلس المنافسة تدابير استعجاليه وتحفظية منذ أول إحالة كانت قد رفعت إليه سنة 2019.
اليوم نصادف كمهنيين خبرا يتعلق بصدور بلاغ للمجلس بالعديد من المنابر الإعلامية الوطنية يحذر من أي تحالفات للفاعلين الاقتصاديين من شأنه خرق قانون حرية الأسعار والمنافسة، كما لو أن المقررين والمقرر العام لهذا المجلس لم يسبق لهم أن توصلوا بإحالات وتصريحات وتقارير وقرائن وأدلة قاطعة عن مختلف الخروقات الخطيرةوالتحكم في السوق  المسجلة ضد شركات التأمين وشركات الأبناك!! ناهيك على أن  حجم هاته الخروقات باتت تهدد ليس فقط السلم الإجتماعي لمهنيي القطاع بأكمله، وإنما تهدد كذلك  مصالح جميع المستثمرين وتنافسية الإقتصاد الوطني!؟. وعوض أن نطلع على بلاغات عن نتائج  تحقيقات مجلس المنافسة  في قطاع التأمين أو تدابيره الإستعجالية وفقا لأدواره المنوطة به دستوريا، نجد جمودا فعليا في تقدم التحقيقات وغياب أي تواصل بشأنها ، في سابقة لمجلس المنافسة كمؤسسة دستورية بالبلاد وخاصة منذ تعيين أحمد رحو كرئيس جديد للمؤسسة.
 
يونس بوبكري / رئيس الجمعية الوطنية  الوسطاء ومستثمري التأمين بالمغرب