الخميس 18 أغسطس 2022
جالية

مجلس بلديةً ارنهايم بهولندا يطلق مشروع مقبرة لدفن موتى المسلمين

مجلس بلديةً ارنهايم بهولندا يطلق مشروع مقبرة لدفن موتى المسلمين العمدة أحمد ماركوش وفي الإطار نموذج لمقبرة إسلامية

صادق مجلس بلديةً ارنهايم، الذي يرأسه العمدة أحمد ماركوش، يوم الثلاثاء 20 دجنبر 2021، على خلق مقبرة إسلامية تستجيب للمتطلبات الطبيعية والإسهام في تطوير التنوع الطبيعي للبيئة، حسب البلدية التي اعتبرت هذا المشروع الأول من نوعه بهولندا، كما عبرت على ذلك المحافظة القانونية للبلدية المذكورة كاتلاين باوكمب، مضيفة أن هناك حاجة ماسة لإيجاد مثل هذه المشاريع بالمدينة.

 

"في الدفن الإسلامي يجب أن يكون هناك دفن أبدي. لم يكن هذا الخيار متاحًا في أرنهايم. وهذا هو السبب في إجبار العديد من المسلمين على الدفن في البلد الأصلي لآبائهم أو أجدادهم، حتى لو كانوا قد ولدوا في هولندا" تقول بوكامب. مضيفة أنه "إذا تم دفن المسلمين في هولندا، فسيكون من الأسهل على الأقارب زيارة المقابر".

 

المقبرة هي مبادرة مؤسسة الدفن الإسلامية (IBN) وإيمان ستراتينوس، وفقًا لتقرير الإذاعة المحلية  Omroep Gelderland

 

هذا وتم شراء قطعة أرض مساحتها سبعة هكتارات، وتمت دراسة المشروع بعد إجراء أبحاث عدة وأمور أخرى مرتبطة بانعكاسات المشروع على المناظر الطبيعية والبيئية.

 

وستكون المقبرة قريبة من الطريق السريع A12، بالقرب من تقاطع Waterberg في أرض زرعت بها الذرة... وقد تم وضع تصميم الموقع بشكل طبيعي وإعادة المقبرة في أجزاء إلى الطبيعة مع مرور الوقت...