الخميس 27 يناير 2022
رياضة

في زمن الإحتراف.. شباب المحمدية ينضاف للفرق التي تعذر عليها توفير المتطلبات المادية للاعبين

في زمن الإحتراف.. شباب المحمدية ينضاف للفرق التي تعذر عليها توفير المتطلبات المادية للاعبين عناصر فريق شباب المحمدية
هل هي تداعيات جائحة كورونا؟ أم غياب الموارد المالية الثابتة؟ إنها البعض من الأسئلة التي تطرح نفسها في شأن الأزمة المالية التي تعاني منها فرق عديدة من بطولة القسم الأول الإحترافي، والتي دفعت اللاعبين إلى الإضراب عن اللعب مطالبين بواجباتهم المالية التي تعتبر هي مدخولهم المالي الوحيد.
 
في نفس السياق أضرب لاعبو شباب المحمدية عن إجراء الحصة التدريبية ليوم الإثنين 29نونبر 2021، وذلك للفت الإنتباه لوضع المادي المتأزم نتيجة عدم توصلهم بمستحقاتهم المالية الخاصة بمجموعة من المنح.
 
إن ماتعيشه أغلب فرق القسم الأول الإحترافي هو من باب تحصيل الحاصل، لكون هذه الفرق تستمد دعمها المالي من الإعانات، بينما واقع الإحتراف الحقيقي يتطلب طرق عصرية ومتطورة تضمن مداخيل مالية هامة، وفي مقدمتها الإستشهار والتوفر على مداخيل مالية ثابتة .