الخميس 20 يناير 2022
مجتمع

فريق " البام " يطالب بإحداث جامعة مستقلة بجهة درعة - تافيلالت

فريق " البام " يطالب بإحداث جامعة مستقلة بجهة درعة - تافيلالت عبد اللطيف ميراوي؛ وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار
وجه فريق الأصالة والمعاصرة سؤالا كتابيا إلى رئيس مجلس المستشارين حول إحداث جامعة مستقلة بجهة درعة- تافيلالت، أشار من خلاله إلى أن شريحة عريضة من طلبة وطالبات أقاليم الجهة تعيش وضعا مقلقا بخصوص غياب جامعة مستقلة مما يضطرهم إلى السفر لمسافات بعيدة نحو فاس، مكناس، أكادير، مراكش لمتابعة دراستهم في غياب أبسط الشروط المادية والمعنوية التي تسمح لهم بذلك، مما يترك الباب مشرعا للهدر المدرسي.
وأشار فريق " البام " إلى أن الجهة تتوفر على كليتين فقط تابعتين لجامعة مولاي اسماعيل بمكناس وابن زهر بأكادير، مما يؤكد أن تنزيل الجهوية الموسعة على أرض الواقع لم يتم بعد – يضيف – في غياب عدالة مجالية.
وأوضح أن غالبية الطالبات والطلبة يعانون من الهشاشة، مضيفا بأن التفكير الجدي و المسؤول في إحداث جامعة مستقلة من شأنه أن يرفع التهميش الذي تعانيه هذه الجهة من جميع الجوانب التنموية والاجتماعية والاقتصادية في ظل انفتاح الجامعة على محيطها.
وتساءل فريق " البام " عن التدابير التي تنوي الوزارة الوصية اتخاذها لتعديل تحقيق هذا المطلب في ظل الارتفاع الصاروخي لأعداد الطالبات والطلبة خاصة بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية الذي وصل إلى أزيد من 30 ألف طالب وطالبة.