الخميس 11 أغسطس 2022
كتاب الرأي

يوسف غريب: هذا هو لعمامرة.. تزوير لوثائق رسمية أممية وطعن مباشر للقرار الأممي

يوسف غريب: هذا هو لعمامرة.. تزوير لوثائق رسمية أممية وطعن مباشر للقرار الأممي يوسف غريب

لا أخفيك بأني أتابع باهتمام خاص كل خرجاتك الإعلامية منذ أن تمّ إعادة تدويرك بلقب سوبرمان الدبلوماسية الجزائرية تحت إبطه ملفّ واحد ووحيد.. المغرب. الصحراء المغربية.. ولاحظت خلال هذه المدّة القصيرة كيف انعكست سلسلة الهزائم على محيّاك باختفاء ضحكاتك.. وسط وجه شاحب.. وصوت بالكاد يصل لمحاوريك..

 

هو الhنطباع الذي يخرج به من تابع حوارك الأخير ليزداد المرء قناعة بأنّ أهمّية اللاّعب لا تكمن بذاك الذي يركض كثيراً وسط الملعب.. بل من يسجّل الأهداف.. وبكل الهدوء والصّمت..

 

هي حالتك.. وعنوان لرؤسائك داخل الثكنة العسكرية هناك.. فقد ركضتم كثيراً.. كثيراً.. وبفريق من ست وزراء تحت إشرافك.. وما زلتم وإلى حدود الأمس وأنتم تؤكدون أن للموضوع بقيّة.. كآخر جملة الإجابة عن ما يسمّى بالاعتداء المغربي على الشاحنتين وقتل مدنييّن جزائريّين.. مشيداً "بالسلوك الحضاري للدولة الجزائرية واحترامها للشرعية الدولية من خلال جملة من الشكايات المرفوعة إلى الأمم المتحدة.. الجامعة العربية الاتحاد الافريقي ضد المغرب" وللأمانة قلتم:

هو (ردّ فعل دولة مسؤولة.. وسلوك حضاري مطابق للقانون والأعراف الدولية.. وتعبير مدنيّ الغاية منه التدرّج في المواقف).

 

بكل صدق.. أصابني الذهول وأنا أعيد سماع هذا المقطع بالضبط باحثا عن قطرة خجل تنتاب وجهك المشكوك فيه أنّه آدميّ.. والمرء يعود إلى البيان الرئاسي الصادر مباشرة بعد ثلاثة أيّام من وقوع حادثة الشاحنتين.. وبلغته الوقحة العدوانية بوصف بلدنا بإرهاب الدولة.. وأخطرها أن ذلك لن يمرّ بدون عقاب.. وما تلا ذلك من تحريض وعنف لفظي مباشرة عبر القنوات الإعلامية.. وحالة الاستنفار والتعبئة.. وحشد القوات والمعدات على الحدود… ووووو

 

أين هو التدرج في المواقف.. وأين هي الشرعية الدولية بعد هذا البيان.. وأين هو السلوك الحضاري في عدم اتخاذ اي موقف ضد من يدعو إلى الإرهاب داخل المدن المغربية.. ووو

بالرغم من كل هذا التّيه والعتمة والزاوية الضيّقة التي وصلتم إليها يبقى حوارك وثيقة مهمّة وأساسية بهذا الاعتراف المباشر والواضح بمكان تواجد الشاحنتين المدنيّتين الجزائريتين بالمنطقة المغربية العازلة حسب اتفاقية إطلاق النار الموقعة مع الأمم المتحدة.. وتحت إشراف بعثة المينورسو لمراقبة أجرأة الاتفاقية...

وكي تبرّر تواجدهما أسى لعمامرة وصفت المنطقة بالأراضي المحرّرة وتحت سلطة الجمهورية الديمقراطية الشعبية الصحراوية..

وهو تزوير لوثائق رسمية أممية.. وطعن مباشر للقرار الأممي الأخير الذي مدّد بعثة المينورسو بهذه المنطقة الوحيدة فقط بعد تحرير الگرگرات طبعاً...

 

لذلك سمّيها ما شئت.. بل أتساءل لماذا لم تقم بدعوة وزير خارجية جنوب أفريقيا لهذه المناطق المحررة.. وأنتم أيضا.. من الواجب الأخلاقي أن تحتفلوا هناك بعيد التحرير والاستقلال.. ولم لا رئيسكم مع شنقريحة..

فقط.. لا أعرف إن كنتم تابعتم إضراب الشاحنات الجزائرية البارحة وهم يرفضون المرور بالمنطقة العازلة.. كما جاء في تصريحاتهم..

 

بكل الوضوح تحتفظ بلدنا بالرد عن اعتداء بما في ذلك شرق الجدار الأمني التي تبقى تحت إدارة مغربية بموجب الاتفاق مع الأمم المتحدة.. فنحن معنيّون بفرض سيادتنا على كافة أقاليمنا الجنوبية بعد الگرگرات وإنهاء مسرحية "الأراضي المحرّرة" التي أصبحت آخر ورقة دبلوماسية لدى العصابة بالجزائر للبقاء على جمهورية الوهم الاتحاد الافريقي باعتبارها دولة ذات سيادة جغرافية خصوصا وأن المعطيات تشير إلى أن أغلبية الدول الإفريقية تسير باتجاه تصحيح هذا الخطأ التاريخي.. وتجميد عضويتها في السنة المقبلة بحجة أنها دولة افتراضية لا غير.. إلى حين تغيير القوانين العامة للاتحاد الإفريقي...

 

هي المعركة القادمة اسي لعمامرة وهي مكشوفة على قاعدة أن المحاربين المنتصرين يكسبون في البداية ثمّ يذهبون إلى الحرب..

أمّا المحاربون المنهزمون مثلكم فيذهبون إلى الحرب ثم يبحثون عن الانتصار..

تلك قصتكم معنا.. بين لاعب يلهث كثيرا...

 

وناصر بوريطة الذي يواصل تسجيل الأهداف.. بكل الهدوء والرزانة والحزم.. والجرأة واللباقة ..

هي خماسيّة علمنا الوطني يغطي سماء هذا الوطن...