الأحد 28 نوفمبر 2021
مجتمع

الحدادي: خرجتي أملتها "الحكرة" التي لحقت اتحادية سيدي عثمان بالبيضاء

الحدادي: خرجتي أملتها "الحكرة" التي لحقت اتحادية سيدي عثمان بالبيضاء محمد الحدادي رئيس مقاطعة سيدي عثمان

ماذا يحدث في حزب التجمع الوطني للأحرار في العاصمة الاقتصادية؟ هذا السؤال مرده إلى حالة الغضب التي عبر عنها محمد الحدادي، رئيس مقاطعة سيدي عثمان بالبيضاء، في خروجه الأخير على موقع التواصل الاجتماعي "الفايسبوك".

 

"أنفاس بريس" سألت الحدادي عن سبب غضبه، علما أن النتائج المحصلة في الاستحقاقات التشريعية والجماعية والجهوية بالنسبة للتجمع الوطني للأحرار بالبيضاء كانت جيدة بما فيها عمالة مقاطعات سيدي عثمان؛ فأجاب قائلا: "الخرجة الأخيرة كانت بسبب الشعور بالحكرة ولم تكن موجهة إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، فهناك محاولات من أجل التشويش على اتحادية سيدي عثمان، علما أنه في الانتخابات فضلنا ترشيح مناضلين حققوا نتائج جيدة في هذه الانتخابات".

 

وعن ما يروج حول عدم تصويت بعض التجمعيين في سيدي عثمان على زكرياء بنكيران في انتخابات مجلس المستشارين، أكد الحدادي أنه لا يمكن عدم التصويت على بنكيران، وأن هذا الأمر مستحيل أن يقع، لأننا نؤمن بالنضال داخل هذا الحزب، وليس من المعقول، يقول الحدادي، عدم التصويت على زكرياء بنكيران، فنحن من فضلنا النضال عل  أشياء أخرى.

 

وأضاف المتحدث ذاته، أن اتحادية سيدي عثمان تعرضت إلى الكثير من الغبن، ولكن رغم ذلك حققت نتائج مبهرة في الاستحقاقات البرلمانية، وقال: "هناك 12 عضوا لحزب التجمع الوطني للأحرار في مقاطعة سيدي عثمان، بالإضافة إلى ذلك، ظفرنا بالمقعد البرلماني بحصولنا على 14500 صوتا، ورغم ذلك هناك من يحاول التشويش على هذه الاتحادية، التي آمنت بقدرة الشباب".