الجمعة 22 أكتوبر 2021
مجتمع

ائتلاف اليوسفية للتنمية يدق ناقوس الخطر بخصوص الصراع على عمودية الرباط

ائتلاف اليوسفية للتنمية يدق ناقوس الخطر بخصوص الصراع على عمودية الرباط مرشحة الحمامة ومرشح الوردة المتنافسين على عمودية الرباط

أعرب بيان ائتلاف اليوسفية للتنمية عن قلقه إزاء ما آلت إليه أوضاع انتخاب عمدة المجلس الجماعي بالرباط من صراعات ومن صور أثرت بشكل كبير عما كانت تنتظره ساكنة الرباط عموما وسائر الناخبين من إرساء للديمقراطية محلية في انتخاب عمدة مجلس الرباط ومكونات المجلس .

 

وأمام ما وقع من فضائح تتبعها الرأي العام الوطنيدعا بيان ائتلاف اليوسفية، توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، كافة المكونات المنتخبة و السياسية إلى استحضار مسؤوليتهم السياسية وصورة مدينة الرباط التي تحتاج أن تقدم فيها المكونات المنتخبة و المكونات السياسية للأحزاب الممثلة في ذات المؤسسة، صورة أرقى أمام التحديات المطروحة على المستوى المحلي،وصورة الشأن المحلي عموما و مكانة المجلس الجماعي وموقعه في المشهد السياسي و الدبلوماسي .

 

في سياق متصل طالب بيان إئتلاف اليوسفية من كافة المكونات المنتخبة التحلي بضبط النفس وخلق أجواء تنافسية ديمقراطية يتم التحلي فيها بروح المسؤولية، ليس بمنطق الرابح أو الخاسر في انتخاب عمدة الرباط ومكونات المجلس .

 

وأكد نفس البيان على"أن تربح الساكنة تشكيل مجلس متجانس لإرساء تدبير جيد وقادر على حل الكثير من المشاكل التي تتخبط فيها العديد من مقاطعات جماعة الرباط الأكثر هشاشة ، إلى جانب حجم الإنتظارات في تنزيل الأوراش و النموذج التنموي الجديد على المستوى المحلي .

 

ونبه ائتلاف اليوسفية للتنمية إلى أن تأجيج الصراع السياسي عانت منه ساكنة الرباط وخلف تعطيل التنمية في العديد من المناطق، و تعثر فيها سير أشغال المجلس في المرحلة السابقة، وهذه الصورة ينبغي تجاوزها لعدم تكرارها في المرحلة القادمة من تدبير المجلس الجديد .

 

وجدد ائتلاف اليوسفية طلبه الموجه إلى أمناء الأحزاب السياسية من أجل التدخل المستعجل لإيجاد الصيغ الفضلى في إرساء ديمقراطية محلية تمنح صورة مشرفة عن صورة مدينة الرباط ، وأن تكون مسؤوليتهم حاضرة في تشكيل المجلس بعيدا عن منطق الصراع السياسي الضيق الذي سينعكس عن صورة مجلس جماعي بالرباط سيكون أمام أنظار العديد من الفاعليين.