الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
خارج الحدود

موقع فرنسي يفضح الأجندة الخفية لبعض القنوات الفرنسية

موقع فرنسي يفضح الأجندة الخفية لبعض القنوات الفرنسية الإعلام الفرنسي المخدوم ينفث سمومه تجاه المغرب
كشف موقع theatrum-belli.com الفرنسي أن بعض القنوات الإذاعية والتلفزيونية العمومية بفرنسا والتي يدفع ثمنها دافعوا الضرائب لديها أجندة خفية وتتبع خطوة بخطوة إيديولوجية يسارية لا يريدها الفرنسيون، مضيفة بأن الأجندة الخفية هي تشويه سمعة المغرب ومؤسساته بأي وسيلة ممكنة، بما في ذلك خداع الصحفيين المغاربة، مقدمة على سبيل المثال الفيلم الوثائقي الذي يحمل عنوان : « Vert de rage/Maroc » و الذي سيبث يوم 19 شتنبر 2021 عبر قناة France 5، وهو الفيلم الذي يستهدف حسب الموقع المملكة المغربية على وجه التحديد، ولفهم المناورة يشير الموقع إلى أن شركة Première ligne ، ولا سيما المخرج Martin Boudot مقرب من Forbidden Stories التي رفعت دعوى قضائية ضد المغرب بعد حملة التضليل المتعلقة بقضية " بيغاسوس " .
وأشار الموقع أن الصحفي المغربي صلاح الدين الخروي ، الذي انخدع بإنتاج الفيلم الوثائقي الذي يحتمل أن يكون قد تم إعداده حتى قبل وصول فريق الصحفيين المزعومين إلى المغرب وضحية التلاعب بالإنتاج، يستنكر العمل الذي يستهدف فقط الاعتداء على مصالح المغرب، وأضاف أنه ينوي تقديم شكوى يكشف من خلالها أن مشاركته في هذا البرنامج " كانت مضللة عن سياقها العام، ومن من المفترض أن تصب في خدمة المصالح الخاصة لأطراف غامضة تود استهداف المغرب ".
وأوضح الموقع أن أعداء المغرب لا ينزعون أسلحتهم مثل داعمهم الجزائري، ولا يهتمون كثيرًا بأن المملكة هي الشريك الرئيسي لفرنسا في محاربة الإرهاب الذي أحرز للتو نقطة بالقضاء على أبو وليد الصحراوي، العضو في البوليساريو التي أنشأها النظام الجزائري.