الخميس 21 أكتوبر 2021
اقتصاد

الاتحاد العام للمقاولات والمهن: ضعف القوانين لا يشجع الغرف المهنية على أداء دورها الطلائعي

الاتحاد العام للمقاولات والمهن: ضعف القوانين لا يشجع الغرف المهنية على أداء دورها الطلائعي غرفة الصناعة والخدمات للدار البيضاء
عاد الاتحاد العام للمقاولات والمهن من جديد ليؤكد من جديد، بمناسبة انتخابات الغرف المهنية، التي ستجري يوم 6 غشت 2020 عن ضعف القوانين المنظمة للغرف المهنية بالمغرب لا تشجع، حسب على قيام هذه المؤسسة بدورها الفعلي في المساهمة في الانعاش الاقتصادي، كما هو معمول به في مجموعة من الدول .
وطالب للاتحاد العام للمقاولات والمهن، حسب بلاغ له، في عدة مناسبات بأن تعطى للغرف المهنية مجموعة من الاختصاصات الممنوحة للجماعات المحلية، والتي تخص الجانب الاقتصادي والمتعلقة بمنح الرخص التجارية وإحداث الأحياء الصناعية والمجمعات الحرفية وتنظيم الأسواق والمساهمة في وضع ورسم الخريطة الاقتصادية المحلية والجهوية في إطار نفوذها الترابي.
وقال الاتحاد العام للمقاولات والمهن في البلاغ ذاته، "إن مؤسسة الغرف المهنية لا تستطيع اليوم من خلال الاختصاصات القانونية المخولة لها بأن تكون فاعلا حقيقيا في تطوير وعصرنة التجارة وتقوية تنافسيتها وإيقاف زحف المساحات الكبرى والمتوسطة وسط المدن وفي دعم المقاولات الجد الصغرى والصغرى والمتوسطة وفي إحداث مجمعات وقرى حرفية ومهنية كما تم الغاء تمثيلية الغرف من مجموعة من المؤسسات كالمجالس الإقليمية والجهوية".