الاثنين 27 سبتمبر 2021
اقتصاد

الغضب يفجر شركة الطرق السيارة والنقابات تدق ناقوس الخطر

الغضب يفجر شركة الطرق السيارة والنقابات تدق ناقوس الخطر نموذج للطرق السيارة بالمغرب
تشعر مجموعة من النقابات بقطاع الطرق السيارة بالمغرب المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، (النقابة الوطنية لأطر الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، والنقابة الوطنية للإداريين والتقنيين وأعوان التنفيذ الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، والنقابة الوطنية لمستخدمي مراكز الاستغلال للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب) بتذمر واستياء، بسبب ما تصفه بالممارسات الاستفزازية اتجاه الفرقاء الاجتماعيين للاتحاد المغربي للشغل بالشركة، بالإضافة إلى رفض التأشير، وفق ما جاء في بلاغ توصلت "أنفاس بريس"، على استسلام مراسلات النقابات ومناديب العمال.
واستنكرت النقابات ذاتها، عدم الإفصاح عن اسم الاتحاد المغربي للشغل، عند إعلان النتائج النهائية للانتخابات المهنية، بصفتها النقابة الوحيدة والأكثر تمثيلية بالقطاع. وشجبت إقصاء الفرقاء الاجتماعيين أثناء تنزيل الهيكلة الجديدة بطريقة انفرادية مخالفة للمساطير القانونية، وفق ما جاء في البلاغ نفسه. وحملت النقابات الغاضبة المدير العام والمجلس الإداري مسؤولية الوضع الحالي، ولما ستؤول إليه الأوضاع داخل الشركة.
وطالبت الجهات المعنية بالتدخل العاجل لإنقاذ الشركة، وبفتح تحقيق معمق في ما وصفته  ابلتعيينات بالمحباة وإقبار الكفاءات بالشركة.