الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
سياسة

في هذا التاريخ ستنظر محكمة باريس في الدعوى التي رفعها المغرب ضد وسائل إعلام فرنسية

في هذا التاريخ ستنظر محكمة باريس في الدعوى التي رفعها المغرب ضد وسائل إعلام فرنسية يرتقب أن تعقد جلسة خاصة بتاريخ 15 أكتوبر 2021 في قضية الدعوى التي رفعها المغرب ضد وسائل إعلامية فرنسية

علمت جريدة "أنفاس بريس" أن المغرب قرر رفع دعاوى قضائية جديدة ضد بعض وسائل الإعلام الفرنسية بسبب ادعاءات مغلوطة تتهم من خلالها المغرب بالتجسس عبر نظام "بيغاسوس" الذي طورته شركة NSO الإسرائيلية، وفقا لما صرح به محامي المغرب أوليفييه باراتيلي لوكالة "فرانس بريس"، ويتعلق الأمر بكل من صحيفة "لوموند" وموقع "ميديا بار" و"راديو فرنسا". ويرتقب أن تعقد جلسة خاصة في القضية بتاريخ 15 أكتوبر 2021 أمام الغرفة المختصة في قانون الصحافة.

 

وقد سبق لمحكمة النقض الفرنسية أن قضت في قضايا مماثلة برفض الدعاوى القضائية التي رفعها المغرب ضد وسائل إعلام فرنسية عام 2019، حين صرحت بأنه لا يمكن للدولة رفع دعاوى قضائية تتعلق بالتشهير، والتي تبقى متاحة للأفراد فقط طبقا لقانون الصحافة الفرنسي، وهو الأمر الذي يرفضه محامي المغرب الذي يؤكد بأن الدولة المغربية بإمكانها أيضا رفع دعاوى قضائية لفائدة إداراتها ومصالحها.

 

من جهته، رفع وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، يوم الأربعاء 28 يوليوز 2021، في باريس، شكاية "تنديد بالافتراء" ضد "ميديا بار" ومدير نشرها إدوي بلينيل، وفقا لما أعلن عنه محامي الوزير مي رودولف بوسيلوت. وأضاف في بيان أن الوزير يعتزم الطعن في "الادعاءات الخبيثة والافتراءات التي تروج لها هذه الوسائل الإعلامية منذ عدة أيام والتي تثير اتهامات خطيرة للمؤسسات التي يمثلها دون تقديم أي دليل ملموس".