الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
سياسة

الكونغو الديمقراطية حريصة على النهل من التجارب “الناجحة” للمغرب في مجال التصدي للاتجار في البشر

الكونغو الديمقراطية حريصة على النهل من التجارب “الناجحة” للمغرب في مجال التصدي للاتجار في البشر المناسبة كانت فرصة الاطلاع على التجربة المغربية في مجال الوقاية ومكافحة الاتجار في البشر

 أكدت منسقة وكالة منع ومكافحة الاتجار بالبشر والوقاية منه بجمهورية الكونغو الديمقراطية سيسيل ريبيكا ميتا كاساندا ، يوم الخميس  8 يوليوز 2021 بالرباط ، حرص بلادها على النهل من التجارب “الناجحة” للمغرب في مجال التصدي لظاهرة تهريب البشر.

واعتبرت كاساندا خلال مباحثات مع الوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة الحسن الداكي، تجربة المغرب في هذا المجال “كمثال لهذه التجارب”.

وعرضت ، بالمناسبة ، تجربة جمهورية الكونغو الديمقراطية في هذا المجال “رغم حداثة نشأتها”، وفق بلاغ لرئاسة النيابة العامة.

وخلال اللقاء، قدم الداكي فكرة عن اختصاصات رئاسة النيابة العامة بالمغرب، مطلعا محاورته الكونغولية عن التجربة المغربية في مجال محاربة جريمة الاتجار بالبشر من خلال تبني المملكة لقانون 27-14 وانخراطها التام في المعاهدات والاتفاقيات ذات الصلة. كما عرف الداكي بالجوانب العملية في تطبيق هذا القانون من خلال تكوين القضاة وباقي المتدخلين وإحداث خلايا للمواكبة والتتبع.

وتندرج زيارة منسقة الوكالة من أجل الوقاية ومكافحة الاتجار في البشر بدولة الكونغو الديمقراطية لمقر رئاسة النيابة العامة في إطار علاقات التعاون التي تربط بين البلدين.

وتمكنت كاساندا ، يقول البلاغ ، من الاطلاع على التجربة المغربية في مجال الوقاية ومكافحة الاتجار في البشر سواء على المستوى التشريعي أو المؤسساتي، وكذا الدور الذي تقوم به النيابة العامة في هذا المجال.